اعلانات مبوبة O.T.MObile-محل صيانة كافة أنواع الجوال-شراء-بيع-جبلة -قرب السيرتيل-بإدارة أبي الرحية-خ:0937293172 مطعم بيتنا- اللاذقية-شارع أوتستراد الثورة-مقابل فرع مؤسسة الإسكان. محلات الملك للتسجيلات ،والسيدات ،والصوتيات-طرطوس الشارع العريض. فندق رامي-المرجة-شارع رامي- أسعارنا مقبولة للجميع. محل جورج للتصوير-بانياس-شهرتنا قديمة،أسعارنا مدروسة. الطير للإتصالات-فرع 2-جبلة-مقابل الكراج القديم-م-بيع أجهزة وشراء-صيانة بأسعار مناسبة. صيدلية تيماء-طريق جبلة-بانياس القديم -تفتح 24/24 ساعة-معظم الأدوية متوفرة. مكتب موقع أخبار العرين.سورية في اللاذقية-شارع أتوستراد الثورة-مقابل بطاريات اليمان-بإدارة سامر زريق-خ 094000055

مواطنو الساحل لأخبار العرين.سورية: جيشنا البطل سينتصر في معركة إدلب...؟!


الجمعة 14-09-2018 - منذ اسبوع - رئيس التحرير:أ.فايز علي نبهان

رغم كل هذه الحشود العسكرية الغربية والأميركية والتركية،ومع زيادة وتائر الحرب النفسية عبر وسائل الإعلام المعادية بهدف إضعاف الروح المعنوية لجيشنا الباسل والحلفاء،ووضع الإتهام المسبق لسورية بهجوم كميائي في منطقة محدة في إدلب،كل ذلك لن يفت من عضد قوتنا العسكرية الرابضة على الزناد والمنتظرة إشارة البدء لزلزلة مناطق الإرهابين كافة ،إما عبر التسلل والقضم،أو دفعة واحدة بقوى منتشرة ،ومحضرة مسبقا.
ضمن هذا السياق ألتقى موقع أخبار العرين .سورية عددا من مواطني الساحل السوري وسألهم عن إمكانية الإنتصار بمعركة إدلب،ومدى ثقتهم بجيشنا البطل؟.
أم الفوزمن طرطوس ،هي أم لأربعة شهداء قالت لنا:نعم سننتصر،والله معنا لأننا مع الحق ،ومن كان معه الحق فلابد من أن يتنصر،وبدليل أنني قدمت أولادي الأربعة شهداء ،ومستعدة لتقديم الذين بقوا.
أبو أحمد من اللاذقية لديه شهيدان،قال:نحن نستغرب كل هذا التأخير في المعركة ،ونطلب الحسم العسكري الكلي،حتى ما بعد بعد إدلب.
أما عائدة نبهان من مدينة جبلة،وهي أم لجريح فقد بصره في معركة بابا عمرو‘فقالت:هذا أبني الذي فقد بصره مستعد للعودة إلى الخدمة،علما يوجد لدي ولد متطوع ،والأخر ضابط مجند ،والأثنان جاهزان للتضحية في سبيل النصر السوري، وعزة الوطن.
كذلك في مدينة بانياس كان رأي أهالي الشهداء والجرحى يؤكد حتمية النصر،لكنهم طلبوا الحسم الكلي وإنهاء أي وجود محتل كان،خاصة أميركا وتركيا.
إذا ،وبعد هذا التقصي ،فإننا تأكدنا من ثقة المواطن السوري بجيشه ،وقيادته،ونصره،مهما طبل وزمر الآخرون.



المصدر: أخبار العرين.سورية