اعلانات مبوبة القيصر للمشاوي-شوي فروج وملحقاته-سندويش متنوع-جبلة-العمارة-قرب صيدلية نصور-خ:0999358097 سبورات الزين- جبلة-عبارة الألبسة-الكراج القديم-تنزيلات دائمة. د.عمار صقور- علاج نفسي- اللاذقية - فوق صيدلية لمى- قرب مديرية السياحة. فندق ومطعم غولدن بيتش-تقديم كافة الخدمات للزوار-أوستراد طرطوس- اللاذقية. قرار: يوقف العمل بكافة التكاليف الممنوحة من قبل الموقع لكافة العاملين في الموقع إعتبارا من 1/12/2018 لحين صدور تعليمات جديدة. مطعم الختيار-لحوم مشوية-مازا شهية-طرطوس -الشارع العريض -مقابل الفرن الفني. د.مازن الحداد-طبيب هضمية وتغذية للأطفال-دمشق-خ:0933223788-أرضي:4427250 محل جورج للتصوير-بانياس-شهرتنا قديمة،أسعارنا مدروسة.

أخر الاخبار رحيل المخرج السوري علاء الدين الشعار السيد الرئيس الأسد: الحرب كانت بيننا نحن السوريين وبين الإرهابيين حصرا..نحن ننتصر مع بعضنا لا ننتصر على بعضنا وأيّ انتصار يكون حصرا على الإرهاب بغض النظر عن جنسيته وزارة النقل: جملة من التسهيلات لممارسي الأعمال البحرية في طرطوس...؟! جيشنا البطل يدمر مواقع ومنصات صواريخ المجموعات الإرهابية المنتشرة في ريف حماة الشمالي وخان شيخون ملاحظة في الصمود والتصدي...!!! روسيا تبلغ تركيا: لا منطقة آمنة من دون موافقة الأسد نحو تمكين المرأة..سيدة تفوز برئاسة نقابة صيادلة سورية صراع بين مصنعي الأدوية السورية والحكومة حول اللصاقة الليزرية والتي تحدد جودة الدواء؟! فيديو..منهيا رحلة النصر..الدراج علي الراعي يصل دمشق قادما من طرطوس المؤسسة السورية للبريد تختتم فعاليات ورشة عمل مراكز خدمة المواطن...؟! 4 مليارات ليرة قيمة إيرادات مديرية النقل في اللاذقية لعام 2018...؟! فيديو..أغلى أنواع الشكولاتة في العالم احتفالا بعيد الحب...!! قاض سوري يكشف عن الفرق بين قانوني الجريمة الإلكترونية والإعلام؟!

من المسؤول عن غلاء الدخان الأجنبي...؟!


الاربعاء 05-09-2018 - منذ 6 شهور - رئيس التحرير:أ.فايز علي نبهان

كل الدول تشجع على عدم التدخين،ومنعه في الأماكن العامة،حتى معظم الأهالي يمنعون التدخين في منازلهم،إلا نحن في سورية الحضارة،إذ أصدر السيد الرئيس بشار الأسد مرسوما يقضي بمنع التدخين في الأماكن العامة منذ عدة سنوات،وتم التقيد به لفترة بسيطة،ثم (ضاعت الطاسة)،بل وأصبح بعض المسؤولين يتفاخرون في التدخين في مكاتبهم الوثيرة،والشراب الروحي.
إستطلاعنا الآتي ينبه للخطر المحدق بنا من خلال منع التدخين،ومضاره على الصحة العامة،وخاصة على الأطفال،والحوامل،وأيضا جاءتنا شكاوى عديدة لموقعنا عن سبب إرتفاع أسعار الدخان الأجنبي؟،ومن هو المسؤول؟ولماذا لا تتم محاسبة أصحاب العلاقة؟.
لهذا جلنا في المدن ،والأرياف،وبين الأزقة،والحانات،لنعرف رأي المواطن في هذه القضايا الخلافية،وكم كانت الأراء صادمة لنا،فالسيد وائل ،قال:تصورأن باكيت الكنت كانت ب 500 ليرة،ثم رفعوا سعرها ل 550 ليرة،وبعد فترة،صارت ب600 ليرة،مرت أشهر ليقولوا :إن أحد المتنفذين ترك المادة،وسلمها لشخص آخر،وهذا رفع سعرها إلى 700 ليرة،فأين الرقابة؟وأين التموين والذي يتشدق بضبط الأسعار دائماُ؟وأين المكافحة؟،ولماذا بقي التهريب مستمرا حتى تاريخه عبر المنافذ الحدودية؟طبعا مقابل الرشى ،والنفع المالي ،لتُحمل هذه الرشى على المواطن المعتر دائما.
أما السيدة أم حسن ،فصرحت لنا بقولها:أليس من المعيب إستغلال المواطن لهذه الدرجة السيئة جدا سواء من حيث عدم قدرة الجهات المعنية لضبط المدخنين في الجهات العامة،وعند الأهالي أيضا ،وهذا موضوع يعود للأبوين،ولماذا كل هذا الغلاء الفاحش للدخان،والمعسل،والفحم؟.
أحد المربين ،والذي فضل عدم ذكر اسمه،أجاب:كله يقع في دائرة المافيا الإقتصادية السورية،فبعضهم حلق في السماء،ونحن ما زلنا نغوص في الأرض،وليس من مجيب،ولا رقيب،ولا حسيب،و(خليها على ربك).
إننا نحمل المسؤولية لكل جهة مسؤولة عن ذلك،لأن المواطن السوري ضاق ذرعا بعدم الرد على صوته القوي جدا،المهم أن يعيش الكبار،وطز في صغار القوم.



المصدر: أخبار العرين.سورية

أبجد الدليل الأزرق