اعلانات مبوبة د. عمار صقور-طبيب نفسية- اللاذقية-دقة في التخشخيص والعلاج-فوق صيدلة لمى-قرب مديرية السياحة. محيا السلوم يعلن عن وجود عدة عقارات بحمص وفي أماكن متفرقة بأسعار مخفضة جدا-حي الأرمن - مقابل مخبز الزهراء الحديث. المصرف التجاري السوري يحاول جاهدا تأمين كافة خدمات المواطنين وبالسرعة القصوى-أية شكوى عليك مراجعة الإدارة فورا-ساحة المحافظة. فندق شاهين- طرطوس- خدمة رفيعة-تأمين كافة طلبات الزبائن. صيدلية عقبة-بانياس-حريصون- كل الأدوية متوفرة- حسم خاص. الإدارة العامة لمصرف التوفير-دمشق- مقابل ساحة عرنوس- خدمة متميزة لكل المواطنين. صيدلية الغيث-مزة 86- مدرسة- بعد مطعم الزين- توفر كافة الأدوية-بإدارة الصيدلانية توجان. مطعم الصنوبر-صنوبر جبلة- كافة الطلبات من لحوم مشوية ومازة-حسم أسعار.

أخر الاخبار من يقف وراء كل هذه الحرائق؟ وأين الجهات المسؤولة؟..فرق الاطفاء والدفاع المدني تخمد حريقا ضخما اندلع في برج دمشق وسط العاصمة...!!! السيد وزير التعليم العالي يفتتح المؤتمر الدولي العلمي الأول لإعادة إعمار سورية الوطن عملية تخريبية جديدة تستهدف البنية التحتية النفطية لحمص.. فيديو ملائم؟! السيد الرئيس الأسد يصدر مرسوما تشريعيا بمنح بطاقة تكريم للمصابين بنسبة عجز 40 بالمئة وما فوق بسبب الحرب علامات الترقيم في اللغة العربية..تعريفها ..تاريخها..ما هي أهميتها في النصوص الأدبية والكتابة...؟! أهم نشاطات وزارة النقل مع إطلالة الشهر السابع للعام 2019...؟! اللاذقية: فريق حطين للسيدات بكرة الطائرة يطمح للوصول إلى المركز الأول في بطولة الدوري..فيديو مناسب..! عائلة " تبيع" ابنها عبر الإنترنت..فيديو معبر..!! قريبا في سورية..تنفيذ خدمة ال"FTTH" لإيصال الإنترنت بسرعات عالية ولا نية لحجب تطبيقات الدردشة؟! فارس كرم: آخر همي أن يعارض بعضهم قدومي إلى سورية..فيديو مناسب...!! 11 قتيلا بانفجارين متزامنين في عفرين الهجوم على ريف اللاذقية..رسالة تركية قصيرة...!! التربية: نسبة النجاح بالفرع العلمي بلغت 59،27 %والأدبي 41،33%...!!!

من المسؤول عن غلاء الدخان الأجنبي...؟!


الاربعاء 05-09-2018 - منذ 10 شهور - رئيس التحرير:أ.فايز علي نبهان

كل الدول تشجع على عدم التدخين،ومنعه في الأماكن العامة،حتى معظم الأهالي يمنعون التدخين في منازلهم،إلا نحن في سورية الحضارة،إذ أصدر السيد الرئيس بشار الأسد مرسوما يقضي بمنع التدخين في الأماكن العامة منذ عدة سنوات،وتم التقيد به لفترة بسيطة،ثم (ضاعت الطاسة)،بل وأصبح بعض المسؤولين يتفاخرون في التدخين في مكاتبهم الوثيرة،والشراب الروحي.
إستطلاعنا الآتي ينبه للخطر المحدق بنا من خلال منع التدخين،ومضاره على الصحة العامة،وخاصة على الأطفال،والحوامل،وأيضا جاءتنا شكاوى عديدة لموقعنا عن سبب إرتفاع أسعار الدخان الأجنبي؟،ومن هو المسؤول؟ولماذا لا تتم محاسبة أصحاب العلاقة؟.
لهذا جلنا في المدن ،والأرياف،وبين الأزقة،والحانات،لنعرف رأي المواطن في هذه القضايا الخلافية،وكم كانت الأراء صادمة لنا،فالسيد وائل ،قال:تصورأن باكيت الكنت كانت ب 500 ليرة،ثم رفعوا سعرها ل 550 ليرة،وبعد فترة،صارت ب600 ليرة،مرت أشهر ليقولوا :إن أحد المتنفذين ترك المادة،وسلمها لشخص آخر،وهذا رفع سعرها إلى 700 ليرة،فأين الرقابة؟وأين التموين والذي يتشدق بضبط الأسعار دائماُ؟وأين المكافحة؟،ولماذا بقي التهريب مستمرا حتى تاريخه عبر المنافذ الحدودية؟طبعا مقابل الرشى ،والنفع المالي ،لتُحمل هذه الرشى على المواطن المعتر دائما.
أما السيدة أم حسن ،فصرحت لنا بقولها:أليس من المعيب إستغلال المواطن لهذه الدرجة السيئة جدا سواء من حيث عدم قدرة الجهات المعنية لضبط المدخنين في الجهات العامة،وعند الأهالي أيضا ،وهذا موضوع يعود للأبوين،ولماذا كل هذا الغلاء الفاحش للدخان،والمعسل،والفحم؟.
أحد المربين ،والذي فضل عدم ذكر اسمه،أجاب:كله يقع في دائرة المافيا الإقتصادية السورية،فبعضهم حلق في السماء،ونحن ما زلنا نغوص في الأرض،وليس من مجيب،ولا رقيب،ولا حسيب،و(خليها على ربك).
إننا نحمل المسؤولية لكل جهة مسؤولة عن ذلك،لأن المواطن السوري ضاق ذرعا بعدم الرد على صوته القوي جدا،المهم أن يعيش الكبار،وطز في صغار القوم.



المصدر: أخبار العرين.سورية

أبجد الدليل الأزرق