اعلانات مبوبة د. عمار صقور-طبيب نفسية- اللاذقية-دقة في التخشخيص والعلاج-فوق صيدلة لمى-قرب مديرية السياحة. محيا السلوم يعلن عن وجود عدة عقارات بحمص وفي أماكن متفرقة بأسعار مخفضة جدا-حي الأرمن - مقابل مخبز الزهراء الحديث. المصرف التجاري السوري يحاول جاهدا تأمين كافة خدمات المواطنين وبالسرعة القصوى-أية شكوى عليك مراجعة الإدارة فورا-ساحة المحافظة. فندق شاهين- طرطوس- خدمة رفيعة-تأمين كافة طلبات الزبائن. صيدلية عقبة-بانياس-حريصون- كل الأدوية متوفرة- حسم خاص. الإدارة العامة لمصرف التوفير-دمشق- مقابل ساحة عرنوس- خدمة متميزة لكل المواطنين. صيدلية الغيث-مزة 86- مدرسة- بعد مطعم الزين- توفر كافة الأدوية-بإدارة الصيدلانية توجان. مطعم الصنوبر-صنوبر جبلة- كافة الطلبات من لحوم مشوية ومازة-حسم أسعار.

أخر الاخبار من يقف وراء كل هذه الحرائق؟ وأين الجهات المسؤولة؟..فرق الاطفاء والدفاع المدني تخمد حريقا ضخما اندلع في برج دمشق وسط العاصمة...!!! السيد وزير التعليم العالي يفتتح المؤتمر الدولي العلمي الأول لإعادة إعمار سورية الوطن عملية تخريبية جديدة تستهدف البنية التحتية النفطية لحمص.. فيديو ملائم؟! السيد الرئيس الأسد يصدر مرسوما تشريعيا بمنح بطاقة تكريم للمصابين بنسبة عجز 40 بالمئة وما فوق بسبب الحرب علامات الترقيم في اللغة العربية..تعريفها ..تاريخها..ما هي أهميتها في النصوص الأدبية والكتابة...؟! أهم نشاطات وزارة النقل مع إطلالة الشهر السابع للعام 2019...؟! اللاذقية: فريق حطين للسيدات بكرة الطائرة يطمح للوصول إلى المركز الأول في بطولة الدوري..فيديو مناسب..! عائلة " تبيع" ابنها عبر الإنترنت..فيديو معبر..!! قريبا في سورية..تنفيذ خدمة ال"FTTH" لإيصال الإنترنت بسرعات عالية ولا نية لحجب تطبيقات الدردشة؟! فارس كرم: آخر همي أن يعارض بعضهم قدومي إلى سورية..فيديو مناسب...!! 11 قتيلا بانفجارين متزامنين في عفرين الهجوم على ريف اللاذقية..رسالة تركية قصيرة...!! التربية: نسبة النجاح بالفرع العلمي بلغت 59،27 %والأدبي 41،33%...!!!

طرطوس: إهمال يلف عمل الخدمات الفنية في بعض البلديات


الاحد 02-09-2018 - منذ 11 شهور - متابعة موقع أخبار العرين.سورية

عودة إلى ما تمّ نشره سابقاً في صحيفة الوحدة حول الخدمات الفنية في طرطوس التي لا ترقى أعمالها أبداً إلى الطموح، نود الإشارة من جديد إلى مجموعة من الطرق المحفّرة وهي: طرقات قرية الملوعة التي تربطها بباقي القرى والمزارع مثل طريق بحنين الملوعة، مزرعة الميدان الملوعة، الملوعة ضهر الملوعة، وطرقات العلية والنعامة والجديدة وضهر الملوعة ومزرعة الميدان، هذه الطرق وغيرها من الطرق المحفّرة أو المرقع بعضها بطريقة تحولت إلى مطبات لا تسمح باستخدامها دون أن تلحق الأذى بالآليات والدراجات والناس.
نلفت عنايتكم إلى أن الطرقات الترابية الزراعية بمجملها قد مضى عليها 40-50 عاماً وما زالت على حالها بعضها تمّ تعبيده لمرة واحدة وبعضها الآخر بقي كما هو، لم يلحظ تعبيداً لها في أية خطة من خطط الخدمات الفنية!
نسأل: لماذا كل هذا الإهمال؟



المصدر: الوحدة -أخبار العرين.سورية-مكتب اللاذقية

أبجد الدليل الأزرق