اعلانات مبوبة مطعم الختيار-لحوم مشوية-مازا شهية-طرطوس -الشارع العريض -مقابل الفرن الفني. القيصر-خدمات خليوي وحواسيب-المزة 86-الشارع الرئيس -مدرسة-قرب موقف السرافيس-خ/0950406950/ د.مازن الحداد-طبيب هضمية وتغذية للأطفال-دمشق-خ:0933223788-أرضي:4427250 محلات الملك للتسجيلات ،والسيدات ،والصوتيات-طرطوس الشارع العريض. فندق رامي-المرجة-شارع رامي- أسعارنا مقبولة للجميع. محل جورج للتصوير-بانياس-شهرتنا قديمة،أسعارنا مدروسة. مطعم كريم من فضل الكريم-جبلة-رأس العين-أتوستراد بيت ياشوط-خ 0994020665-لحوم مشوية-مازا شهية. محل الميداني للتصوير والطباعة والوثائق-دمشق -المرجة-شارع رامي.

أخر الاخبار خطط واشنطن: إبتزاز دمشق من بوابة إعادة الإعمار واللاجئين؟! إرتفاع الدولار يرفع الأسعار والرواتب ترواح في مكانها ..من المسؤول...؟! صور: يوم للثقافة ..لإرتقاء الإنسان...!! ريف دمشق: أبرز ما نفذته مديرية التجارة الداخلية وحماية المستهلك خلال الربع الثالث لعام 2018...؟! فيديو: برعاية السيد الرئيس الأسد..تخريج دورة جديدة من طلاب الكلية الحربية حماة: دعم الأندية وإعادة إفتتاح المراكز التدريبية أبرز مطالب المؤتمر السنوي لرياضيي الفرع فيديو: إطلالة مثيرة وفستان قصير يفتح النار على نانسي عجرم...!! كيم جونغ أون يتمنى للقيادة السورية النجاح في مكافحة مكائد الأعداء فيديو: القضاء العسكري:إسقاط دعوات الإحتياط عن المتخلفين لايلغي الدعوات الجديدة ماذا عن الأحوال الجوية المرتقبة؟! وزارة الأشغال العامة والإسكان تعلن عن إفتتاح دورات تدريبية لمهن البناء والتشييد حقيقة مذهلة..كافة خرائط العالم الشائعة خاطئة...!! صور وفيديو: المقاومة تحوّل المستوطنات إلى جحيم لا يطاق؟!

طرطوس: إهمال يلف عمل الخدمات الفنية في بعض البلديات


الاحد 02-09-2018 - منذ 3 شهور - متابعة موقع أخبار العرين.سورية

عودة إلى ما تمّ نشره سابقاً في صحيفة الوحدة حول الخدمات الفنية في طرطوس التي لا ترقى أعمالها أبداً إلى الطموح، نود الإشارة من جديد إلى مجموعة من الطرق المحفّرة وهي: طرقات قرية الملوعة التي تربطها بباقي القرى والمزارع مثل طريق بحنين الملوعة، مزرعة الميدان الملوعة، الملوعة ضهر الملوعة، وطرقات العلية والنعامة والجديدة وضهر الملوعة ومزرعة الميدان، هذه الطرق وغيرها من الطرق المحفّرة أو المرقع بعضها بطريقة تحولت إلى مطبات لا تسمح باستخدامها دون أن تلحق الأذى بالآليات والدراجات والناس.
نلفت عنايتكم إلى أن الطرقات الترابية الزراعية بمجملها قد مضى عليها 40-50 عاماً وما زالت على حالها بعضها تمّ تعبيده لمرة واحدة وبعضها الآخر بقي كما هو، لم يلحظ تعبيداً لها في أية خطة من خطط الخدمات الفنية!
نسأل: لماذا كل هذا الإهمال؟



المصدر: الوحدة -أخبار العرين.سورية-مكتب اللاذقية