اعلانات مبوبة O.T.MObile-محل صيانة كافة أنواع الجوال-شراء-بيع-جبلة -قرب السيرتيل-بإدارة أبي الرحية-خ:0937293172 مطعم بيتنا- اللاذقية-شارع أوتستراد الثورة-مقابل فرع مؤسسة الإسكان. محلات الملك للتسجيلات ،والسيدات ،والصوتيات-طرطوس الشارع العريض. فندق رامي-المرجة-شارع رامي- أسعارنا مقبولة للجميع. محل جورج للتصوير-بانياس-شهرتنا قديمة،أسعارنا مدروسة. الطير للإتصالات-فرع 2-جبلة-مقابل الكراج القديم-م-بيع أجهزة وشراء-صيانة بأسعار مناسبة. صيدلية تيماء-طريق جبلة-بانياس القديم -تفتح 24/24 ساعة-معظم الأدوية متوفرة. مكتب موقع أخبار العرين.سورية في اللاذقية-شارع أتوستراد الثورة-مقابل بطاريات اليمان-بإدارة سامر زريق-خ 094000055

مدراء أكل الدهر عليهم وشرب...؟!


الاثنين 13-08-2018 - منذ شهر - رئيس التحرير:أ.فايز علي نبهان

من المسؤول؟
لدى جولاتنا المتعددة في الوزرارات والمؤسسات تبين لنا وجود أكثر من مدير عام مضى على تسلم كرسيه أكثر من خمسة عشر عاما،وهذا يشكل عبئا وظيفيا على هذه المؤسسة ،أو تلك بسبب الترهل،وعدم الإنتاجية،ولأن شخص المديرمن بين المدعومين(وساطة،محسوبية،عائلية،يفيد الأعلى منه ويستفيد...)،لهذا نقول من المسؤول عن هذا الإهتلاك الإداري؟ومن يحاسب من؟.
الترقي والإعفاء
لابد من التأكيد على المادة القانونية لدينا في سورية لبقاء أي مدير ،وهي خمس سنوات فقط،لكنه يبقى بفعل الغباء المدهش عند بعض المسؤولين،ولفائدتهم الشخصية منه أكثر من ذلك بأضعاف المدة،هنا نركز وفقا لمقترحاتنا ،وخبرات أساتذة الإقتصاد،والحقوق،أن يبقى المدير فقط لمدته القانونية مع قابلية عزله خلالها عند الأخطاء المقصودة،ومن ثم إذا كان ناجحا نرقيه لمنصب أعلى وفقا لمعاييرإدارية ،وقانونية،منها:الشخصية الإدارية القيادية،نظافة اليد،الإنتاجية العالية،الخبرة المكتسبة،تفهمه القانوني،وعيه بحل قضايا الناس(موظفين،مواطنين)،أما الإعفاء فيستدعي منا وجود خلل لديه يؤثر على الأمن الإقتصادي،والهدر العام،أو نهب المال العام،فقدان الشخصية الإدارية،سوء المسلكية،وينبغي تذكير الجهات المعنية بحسابه حسابا عسيرا .
آن الآوان
كتب الزملاء،وكتبت عدة مرات حول موضوع المحاسبة ،ومنذ العام 1983 لكبار الفاسدين،لكن أحدا لم يردعلينا حتى لحظة إعداد هذا البيان الإقتصادي،طبعا ،نحن نعرف الأسباب،منها ماهو موضوعي،وغيرها ما يدخل في إطار الذاتية،وفهمكم كفاية،فلا يستغربن المواطن السوري أن بعض المسؤولين يملك ملايين الدولارات ،وغيرهم يموتون جوعا ،وتخلفا ،ومرضا،وكم سمعت من الناس ،ما سمعت عن أحوال الفساد؟ولماذا لا يحاسب أحد هؤلاء الحيتان؟.
رباه
لقد أبلغنا رسالتنا بكل صدق ،وشفافية،وأنت الشاهد علينا،فهل تلهم مسؤولينا قوة ردع خاصة بعدم الفساد،ولمحاسبة الفاسدين الكبار من قبل الأجهزة الرقابية المؤتمنة على هذه المواضيع الخطيرة جدا؟.



المصدر: أخبار العرين.سورية