اعلانات مبوبة محل الميداني للتصوير والطباعة والوثائق-دمشق -المرجة-شارع رامي. العيادة الطبية السنية المشهورة-الطبيبة ريهام-جبلة -ساحة البرجان صالون نادر للحلاقة الرجالية الحديثة-مزة 86 -مدرسة-منتصف الشارع العام-أسعارنا تناسب الجميع الطبيب عدنان زرزر-أخصائي هضمية-جبلة-شارع العمارة. صالة أبو أكرم-مقابل الشبيبة-جبلة-عروض رياضية -تقديم كافة المشروبات. فندق برج شاهين-طرطوس-أربع نجوم-خدمة رائعة-أسعار متوسطة-إطلالة بحرية مفرحة. مكتب أخبار العرين.سورية للدعاية والإعلان-جبلة-مكتب وائل للطباعة-شارع العمارة-خ:0988648462

جيشنا البطل يحرر بلدة الشجرة ويقطع خطوط إمداد داعش في حوض اليرموك


الاثنين 30-07-2018 - منذ 3 اسابيع - متابعة موقع أخبار العرين.سورية

حررت وحدات الجيش العربي السوري بلدة الشجرة في حوض اليرموك بريف درعا بعد عملية عسكرية مركزة قضت خلالها على آخر تجمعات إرهابيي “داعش” فيها.

ولفتت مراسلة سانا الحربية إلى أن وحدات من الجيش دخلت بلدة الشجرة بريف درعا الشمالي الغربي من محورين اثنين الاول من جهة قرية عابدين شمال غرب البلدة والآخر من جهة تل غيتار وعين غزالة إلى الشرق والشمال الشرقي منها وخاضت اشتباكات قوية خلال الساعات الماضية مع الارهابيين انتهت بتحرير البلدة.

وبينت المراسلة أن العملية المركزة نفذتها الوحدات المقاتلة في المنطقة بتكتيك خاص أفقد التنظيم الإرهابي القدرة على المناورة وحطم جميع خطوط الصد وتعاملت بالشكل المناسب مع المفخخات والإرهابيين الانتحاريين الذين حاولوا استهداف وحدات الاقتحام لوقف تقدمها لافتة إلى أن الإرهابيين تكبدوا خسائر كبيرة بالآليات والعتاد والأفراد.

إلى ذلك حققت وحدات الجيش تقدما كبيرا في قرية عابدين إلى الغرب من بلدة الشجرة المعقل الرئيس للتنظيم التكفيري في منطقة حوض اليرموك.

وأشارت المراسلة إلى أنه بعد إحكام وحدات الجيش السيطرة على قرى وبلدات صيصون والعوام وجملة وعين حماطة وأبو رقة وأبو خرج والنافعة وسد النافعة
أمس الأول وإقامة نقاط تثبيت وخطوط دفاع فيها تقدمت وحدات الجيش من الجهة الشمالية الشرقية باتجاه نقاط انتشار وتحصينات إرهابيي تنظيم “داعش” في قرية عابدين.

وبينت المراسلة أن اشتباكات عنيفة تخوضها مجموعات الاقتحام بعد تمهيد ناري مناسب في شوارع ومداخل قرية عابدين بالتوازي مع اشتباكات متواصلة مع إرهابيي التنظيم في محيط وأطراف بلدة الشجرة ورمايات مدفعية على نقاط انتشار وتحصن الإرهابيين في المنطقة المحيطة لقطع خطوط الإمداد عن الإرهابيين من قرى كويا ومعرية وبيت اره آخر معاقلهم في درعا.

ولفت المراسل إلى حالة الانهيار بين صفوف الارهابيين بعد محاصرتهم من الجهات الثلاث المؤدية إلى ما تبقى من قرى على تخوم الجولان المحتل وقرب الحدود مع الأردن وتكبدهم خسائر كبيرة بالأفراد والعتاد ما يشكل عاملا رئيسا لسقوطهم خلال الأيام القليلة القادمة.

وأشار المراسل إلى أن وحدات الهندسة في الجيش تواصل تمشيط القرى والبلدات التي حررتها من الإرهاب خلال اليومين الماضيين لرفع المفخخات ومخلفات الارهابيين للحفاظ على حياة المدنيين الذين يعودون بالمئات يوميا إلى حقولهم ومزارعهم ومنازلهم للبدء بحياة آمنة ومنتجة.

وعثر عناصر الهندسة أمس خلال تمشيط محيط بلدة الشجرة في أحد مقرات الارهابيين على صاروخ تاو أمريكي الصنع ومعدات من مخلفات ما يسمى أصحاب “الخوذ البيضاء” واغذية إسرائيلية الصنع وطحين منشؤه الولايات المتحدة وعبوات ناسفة متعددة الأحجام.



المصدر: سانا-أخبار العرين.سورية-مكتب دمشق وريفها