اعلانات مبوبة محل الميداني للتصوير والطباعة والوثائق-دمشق -المرجة-شارع رامي. العيادة الطبية السنية المشهورة-الطبيبة ريهام-جبلة -ساحة البرجان صالون نادر للحلاقة الرجالية الحديثة-مزة 86 -مدرسة-منتصف الشارع العام-أسعارنا تناسب الجميع الطبيب عدنان زرزر-أخصائي هضمية-جبلة-شارع العمارة. صالة أبو أكرم-مقابل الشبيبة-جبلة-عروض رياضية -تقديم كافة المشروبات. فندق برج شاهين-طرطوس-أربع نجوم-خدمة رائعة-أسعار متوسطة-إطلالة بحرية مفرحة. مكتب أخبار العرين.سورية للدعاية والإعلان-جبلة-مكتب وائل للطباعة-شارع العمارة-خ:0988648462

مصياف: الشرطة تلقي القبض على قاتل المغدور عناد صالح وتتابع ملاحقة الفارين


الجمعة 27-07-2018 - منذ 4 اسابيع - إيفانا ديوب

تناولت إحدى مواقع التواصل الاجتماعي خبراً حول وقوع ثلاث جرائم في منطقة مصياف خلال 24 ساعة مما أثار موجة من الخوف والاستياء في صفوف المواطنين.

من خلال التدقيق تبين أن المواطن ( عناد حسن صالح ) أسعف إلى مشفى مصياف الوطني مفارقاً الحياة برفقة المصاب ( يوسف عبد الله علي ) إثر إصابتهما بطلق ناري من قبل المدعو ( موسى محمد إبراهيم ) ومن خلال التحري والمتابعة تمكنت دورية من شرطة منطقة مصياف من إلقاء القبض على الفاعل وولديه (محمد وسليمان )، بعد وقوع الجريمة مباشرةً، وصودر منه بندقية حربية وبالتحقيق معه اعترف بإقدامه على إطلاق النار على المذكورين من بندقيته المصادرة إثر ملاسنة كلامية حصلت فيما بينهم أثناء وجودهم بالقرب من مزار في قرية ( تموزي )، وقدّم المقبوض عليهم مع المصادرات إلى القضاء لينالوا جزائهم العادل.
وفور ورود معلومات عن وجود جثة مجهولة مرمية في أرض زراعية تم توجيه دورية إلى مكان الجريمة وتم الكشف عليها، وتبين أنها مصابة بطعنات بآلة حادة، ومازالت التحقيقات مستمرة لكشف ملابسات الجريمة وتوقيف الجناة .
وبالنسبة لقيام أشخاص مجهولين بإطلاق النار على المدعو ( هـ . ح ) فقد توجهت على الفور دورية من شرطة منطقة مصياف وبدأت التحقيق بالحادثة، وتبين أن الجثة مصابة بعدة طلقات نارية، ومن خلال التحري وجمع المعلومات تم التوصل إلى معرفة الفاعلين وهما المدعوين ( ع . خ ) و( م . خ ) اللذان قاما بإطلاق النار على الضحية ولاذا بالفرار إلى جهة مجهولة، تم تكثيف الدوريات لإلقاء القبض عليهما واتخاذ الإجراء القانوني بحقهما.
تؤكد وزارة الداخلية استعدادها الدائم للاستجابة الفورية وجاهزيتها للتصدي لأية جريمة وتوقيف مرتكبيها حفاظاً على أمن المواطنين واستقرارهم، وضرب كل من تسول له نفسه العبث بأمنهم .



المصدر: و-الداخلية-أخبار العرين .سورية-مكتب حماه