اعلانات مبوبة صيدلية الأنواري-أدوية وأغذية أطفال ومستحضرات تجميل-مزة 86-مقابل مطعم الزين-أرضي:6620584 Infinity-مركز صيانة لاتوب وخليوي-المزة 86-مقابل مصبغة الضحى-خ:0941733933 د.مازن الحداد-طبيب هضمية وتغذية للأطفال-دمشق-خ:0933223788-أرضي:4427250 محلات الملك للتسجيلات ،والسيدات ،والصوتيات-طرطوس الشارع العريض. فندق رامي-المرجة-شارع رامي- أسعارنا مقبولة للجميع. محل جورج للتصوير-بانياس-شهرتنا قديمة،أسعارنا مدروسة. الطير للإتصالات-فرع 2-جبلة-مقابل الكراج القديم-م-بيع أجهزة وشراء-صيانة بأسعار مناسبة. صيدلية تيماء-طريق جبلة-بانياس القديم -تفتح 24/24 ساعة-معظم الأدوية متوفرة.

السيد وزير الإدارة المحلية والبيئة: الألوية لتطبيق قانون الإدارة المحلية وتمكين الوحدات الإدارية


الجمعة 20-07-2018 - منذ 3 شهور - إهتمام رئيس التحرير:أ.فايز علي نبهان

اعتبر وزير الإدارة المحلية والبيئة المهندس حسين مخلوف أن الأولوية والعمل الأهم هو تطبيق قانون الإدارة المحلية وتمكين الوحدات الإدارية من القيام بمهامها بالشكل الأمثل، بالتزامن مع صدور المرسوم رقم /214 / لعام 2018 القاضي بتحديد يوم 16/9 / 2018موعداً لإجراء انتخاب أعضاء المجالس المحلية والذي يعد نقلة نوعية وعلامة فارقه من علامات انتصار الوطن، ولاسيما أن هذه المجالس شريك أساسي في عملية البناء وستساهم في ضخ دماء جديدة في مفاصل المجالس المحلية تكون أمينة ومؤتمنة على المجتمع الذي تمثله وسيكون فرصة لتمكينها في التعاطي مع مرحلة إعادة الإعمار والبناء بمشاركة أبناء سورية كافة مع عودة الحياة الطبيعية إلى كامل ربوع سورية.‏

وأكد الوزير مخلوف خلال لقائه (الدفعة التدريبية الخامسة عشرة) في المعهد الوطني للإدارة العامة على أهمية مشروع الإصلاح الإداري الذي يساهم في تحسين الأداء وضبط الهيكل الإداري والوظيفي للجهات العامة،‏ مشدداً على ضرورة تضافر جهود الجميع لاتخاذ الخطوات المطلوبة لتطبيق المشروع بغية تطوير عمل الوزارات والمؤسسات الحكومية.

مشيراً لأهمية دور وزارة الإدارة المحلية والبيئة والجهات التابعة لها في هذه المرحلة لجهة ارتباطها بالمجتمع عبر وحداتها الإدارية وخاصة فيما يتعلق بعمل اللجنة العليا للإغاثة بالتعاون مع الوزارات المعنية حيث كان من أولويات عملها في تلك المرحلة إيواء المهجرين السوريين من مناطق الإرهابيين وكان الاحتضان الكبير من المجتمع السوري لكل المهجرين وبدعم مؤسسات الدولة الرسمية من خلال اللجان الفرعية للإغاثة في المحافظات، بالإضافة للعمل في لجنة إعادة الإعمار وإعادة تأهيل كل منطقة حررها الجيش العربي السوري بالتعاون مع الوزارات والمؤسسات المعنية لإعادة تأهيل البنى التحتية والشبكات الخدمية ومؤسسات الدولة بدءاً من ريف حلب والريف الغربي للرقة والغوطة الشرقية وريف حمص الشمالي والمنطقة الجنوبية حالياً.. وانتهاء بكل شبر من الأراضي السورية.

وتحدث عميد المعهد الوطني للإدارة العامة مؤكداً أهمية الزيارة كونها تتيح الفرصة لمتدربي المعهد للتعرف على واقع عمل الوزارة والاطلاع على التشريعات الخاصة بعملها، والصعوبات التي تعترض تطبيقها وكيفية تجاوزها، آملاً أن تساهم هذه الزيارة بربط معلومات المتدربين النظرية بالخبرة العملية. وتضمن اللقاء مجموعة من المحاضرات حول عمل اللجنة العليا للإغاثة ولجانها الفرعية بالمحافظات، حيث قدم معاون الوزير المهندس لؤي خريطة لمحة عنها مبيناً الإجراءات المتخذة من قبل الوزارة والمحافظات، ثم تحدث معاون الوزير المهندس معتز قطان عن أهمية انتخاب المجالس المحلية المقرر إجراؤها في 16/9/2018، ثم قدمت مديرة التنمية الإدارية بالوزارة محاضرة حول المشروع الوطني للإصلاح الإداري والخطوات المتخذة لتطبيقه في الوزارة وخصصت المحاضرة الأخيرة للحديث عن القانون رقم 10 لعام 2018 وأهمية تطبيقه في مرحلة إعادة الإعمار شارك فيها مدير الشؤون العقارية في الوزارة.



المصدر: و-الإدارة المحلية