اعلانات مبوبة محل الميداني للتصوير والطباعة والوثائق-دمشق -المرجة-شارع رامي. العيادة الطبية السنية المشهورة-الطبيبة ريهام-جبلة -ساحة البرجان صالون نادر للحلاقة الرجالية الحديثة-مزة 86 -مدرسة-منتصف الشارع العام-أسعارنا تناسب الجميع الطبيب عدنان زرزر-أخصائي هضمية-جبلة-شارع العمارة. صالة أبو أكرم-مقابل الشبيبة-جبلة-عروض رياضية -تقديم كافة المشروبات. فندق برج شاهين-طرطوس-أربع نجوم-خدمة رائعة-أسعار متوسطة-إطلالة بحرية مفرحة. مكتب أخبار العرين.سورية للدعاية والإعلان-جبلة-مكتب وائل للطباعة-شارع العمارة-خ:0988648462

جيشنا الباسل يحرر تل الحارة الإستراتجيي بريف درعا وقرية وتل مسحرة في ريف القنيطرة


الاثنين 16-07-2018 - منذ شهر - متابعة: وائل عيسى

أعلن مصدر عسكري تحرير تل الحارة الاستراتيجي و4 قرى بريف درعا الشمالي الغربي بعد القضاء على آخر تجمعات التنظيمات الإرهابية فيها.

وأفاد مصدر عسكري في تصريح لـ سانا بأن وحدات من الجيش العربي السوري بالتعاون مع القوات الرديفة نفذت عملية عسكرية بريف درعا الشمالي الغربي تم خلالها “تحرير قرى كفر شمس وأم العوسج والطيحة وزمرين بعد القضاء على أعداد كبيرة من الإرهابيين وتدمير أسلحتهم وعتادهم”.

وفي تفاصيل عملية السيطرة بين مراسل سانا الحربي أن وحدات الجيش بدأت خلال الساعات القليلة الماضية تمهيدا مدفعيا وصاروخيا على تجمعات التنظيمات الإرهابية المنتشرة فيما تبقى من مساحة جغرافية بريف درعا الشمالي الغربي قرب الحدود الإدارية لمحافظة القنيطرة تلاه تقدم وحدات المشاة في هجوم قوي تميز بالسرعة والتكتيك المتناسب مع طبيعة المنطقة الزراعية والمساحات الممتدة بين التجمعات السكنية فيها.

وأشار المصدر إلى أن وحدات من الجيش “استعادت السيطرة على تل الحارة أهم النقاط الحاكمة في الجبهة الجنوبية” بعد اشتباكات عنيفة مع إرهابيي تنظيم جبهة النصرة والمجموعات المرتبطة به والقضاء على العديد منهم وتدمير عتادهم.

وبالسيطرة على تل الحارة المرتفع عن سطح البحر حوالي 1094 مترا يكون الجيش حقق إنجازا مهما لجهة تحرير المزيد من القرى والبلدات التي يشرف عليها التل سواء في ريفي درعا أو القنيطرة.

وكان مراسل سانا الحربي من درعا أشار في وقت سابق اليوم إلى وصول طلائع وحدات الجيش المنطقة مشارف تل الحارة الاستراتيجي وسط حالة من الانهيار تعيشه فلول التنظيمات الإرهابية نتيجة التقدم المطرد لوحدات الجيش والخسائر الكبيرة في صفوف الإرهابيين.

وتتابع وحدات الجيش بالتعاون مع القوات الرديفة عمليتها العسكرية الرامية إلى إنهاء الوجود الإرهابي في محافظة درعا حيث حررت خلال الأيام الماضية عشرات القرى والبلدات ما عجل في استسلام المسلحين وانضمام عدد من القرى والبلدات إلى المصالحة.

كما أفاد مصدر عسكري في تصريح لـ سانا بأن وحدات من الجيش العربي السوري بالتعاون مع قواتنا الرديفة حررت قرية مسحرة وتل مسحرة بريف القنيطرة بعد القضاء على العديد من الإرهابيين وتدمير أسلحتهم وعتادهم.



المصدر: سانا-أخبار العرين.سورية مكتب دمشق وريفها