اعلانات مبوبة مطعم الختيار-لحوم مشوية-مازا شهية-طرطوس -الشارع العريض -مقابل الفرن الفني. القيصر-خدمات خليوي وحواسيب-المزة 86-الشارع الرئيس -مدرسة-قرب موقف السرافيس-خ/0950406950/ د.مازن الحداد-طبيب هضمية وتغذية للأطفال-دمشق-خ:0933223788-أرضي:4427250 محلات الملك للتسجيلات ،والسيدات ،والصوتيات-طرطوس الشارع العريض. فندق رامي-المرجة-شارع رامي- أسعارنا مقبولة للجميع. محل جورج للتصوير-بانياس-شهرتنا قديمة،أسعارنا مدروسة. مطعم كريم من فضل الكريم-جبلة-رأس العين-أتوستراد بيت ياشوط-خ 0994020665-لحوم مشوية-مازا شهية. محل الميداني للتصوير والطباعة والوثائق-دمشق -المرجة-شارع رامي.

أخر الاخبار خطط واشنطن: إبتزاز دمشق من بوابة إعادة الإعمار واللاجئين؟! إرتفاع الدولار يرفع الأسعار والرواتب ترواح في مكانها ..من المسؤول...؟! صور: يوم للثقافة ..لإرتقاء الإنسان...!! ريف دمشق: أبرز ما نفذته مديرية التجارة الداخلية وحماية المستهلك خلال الربع الثالث لعام 2018...؟! فيديو: برعاية السيد الرئيس الأسد..تخريج دورة جديدة من طلاب الكلية الحربية حماة: دعم الأندية وإعادة إفتتاح المراكز التدريبية أبرز مطالب المؤتمر السنوي لرياضيي الفرع فيديو: إطلالة مثيرة وفستان قصير يفتح النار على نانسي عجرم...!! كيم جونغ أون يتمنى للقيادة السورية النجاح في مكافحة مكائد الأعداء فيديو: القضاء العسكري:إسقاط دعوات الإحتياط عن المتخلفين لايلغي الدعوات الجديدة ماذا عن الأحوال الجوية المرتقبة؟! وزارة الأشغال العامة والإسكان تعلن عن إفتتاح دورات تدريبية لمهن البناء والتشييد حقيقة مذهلة..كافة خرائط العالم الشائعة خاطئة...!! صور وفيديو: المقاومة تحوّل المستوطنات إلى جحيم لا يطاق؟!

أراد ابنها نقلها لدار المسنين..فقتلته...!!


الاحد 08-07-2018 - منذ 4 شهور - إختيار: وائل عيسى

أعلنت الشرطة الأميركية إنها "اعتقلت امرأة تبلغ من العمر 92 عاماً للاشتباه في أنها قتلت ابنها البالغ من العمر 72 عاماً بالرصاص؛ بسبب اعتزامه نقلها إلى دارٍ لرعاية المسنين".

وقال مسؤولون قضائيون "إن الشرطة اعتقلت آنا ماي بليسينغ، يوم الاثنين الماضي، من المنزل الذي كانت تعيش فيه مع ابنها والواقع في ضواحي مدينة فينيكس، مع إمكانية الإفراج عنها بكفالة قدرها نصف مليون دولار".

وأفاد بيان من مكتب قائد شرطة مقاطعة ماريكوبا، أمس الثلاثاء، بأن "بليسينغ أبلغت المحققين بعد اعتقالها بأنها خبأت مسدسين في ثوبها وواجهت ابنها في غرفته، حيث أطلقت عليه عدة طلقات".

وأوضح المكتب أنها "أبلغت المحققين أيضاً بأنها حاولت تصويب المسدسين نحو رفيقة ابنها البالغة من العمر 57 عاماً، لكنها تمكنت من إبعاد المسدسين عنها".

وقالت بليسينغ للمحققين "إنها ذهبت لمواجهة ابنها بسبب اعتزامه نقلها إلى دار رعاية المسنين لأن من الصعب العيش معها، حسب قوله".

اضافت إنه "يتعين إنهاء حياتها بسبب ما فعلته، وإنها كانت تنوي الانتحار بعد الواقعة".

واشارت الشرطة الى انها "زارت المنزل من قبل بسبب شجار بين بليسينغ وابنها".



المصدر: الشرطة الأميركية