اعلانات مبوبة مختبر تصوير جورج-بانياس- جودة عالية-أسعر مشجعة. مقصف ومطعم قصر العلالي-طرطوس-الشيخ سعد-حفلات أعراس ومناسبات بأسعار مريحة. كافيه همسات-دمشق-المرجة-جلسة شاعرية-أسعار رائجة. فلافل المدينة-جبلة-قرب السينما- شهية وسعرها مقبول. الطبيب عدنان زرزر-أخصائي هضمية-جبلة-شارع العمارة. صيدلية بتول-المزة 86-مدرسة-رأس الطلعة -الأدوية متوفرة-حسميات للفقراء والشهداء. صالة أبو أكرم-مقابل الشبيبة-جبلة-عروض رياضية -تقديم كافة المشروبات. فندق برج شاهين-طرطوس-أربع نجوم-خدمة رائعة-أسعار متوسطة-إطلالة بحرية مفرحة.

أخر الاخبار الرفيق هلال الهلال يلتقي خريجي دورة الإعداد الحزبي المركزي مشروع التصنيع الثقافي في سورية..كيف؟..ولماذا...؟! البالة وتسويق الحمضيات مع إرتفاع مخزون النخالة هي أبرز مناقشات مجلس محافظة اللاذقية...؟! النمسا : عداء سوري يحرز المركز العاشر في سباق الماراثون للمرتفعات الجبلية بعد 5 سنوات من ادعائه النبوة..مقتل أبو مسيلمة الإدلبي في الشمال السوري السيد وزير الإدارة المحلية والبيئة: الألوية لتطبيق قانون الإدارة المحلية وتمكين الوحدات الإدارية صور:جيشنا الباسل يحرر تل الحارة الإستراتيجي ويتجه لتحرير تل الجابية والأهالي يعبرون عن فرحتهم بعودة الأمان إنهاء تكليف مديرعام السورية للإتصالات؟! ملكة جمال العرب بأمريكا : سورية عصية على مؤامرات الأعداء حماه:السيد المهندس عمر كناني يتفقد واقع العمل في السدود والمشاريع المائية مناقشة آليات العمل المشترك بين القضاء والمحاماة دخول 121 حافلة إلى بلدتي كفريا والفوعا بريف إدلب لإخراج الأهالي المحاصرين ونقلهم إلى حلب صور: المجموعات المسلحة في درعا تسلم أسلحتها للجيش

أراد ابنها نقلها لدار المسنين..فقتلته...!!


الاحد 08-07-2018 - منذ 2 اسابيع - إختيار: وائل عيسى

أعلنت الشرطة الأميركية إنها "اعتقلت امرأة تبلغ من العمر 92 عاماً للاشتباه في أنها قتلت ابنها البالغ من العمر 72 عاماً بالرصاص؛ بسبب اعتزامه نقلها إلى دارٍ لرعاية المسنين".

وقال مسؤولون قضائيون "إن الشرطة اعتقلت آنا ماي بليسينغ، يوم الاثنين الماضي، من المنزل الذي كانت تعيش فيه مع ابنها والواقع في ضواحي مدينة فينيكس، مع إمكانية الإفراج عنها بكفالة قدرها نصف مليون دولار".

وأفاد بيان من مكتب قائد شرطة مقاطعة ماريكوبا، أمس الثلاثاء، بأن "بليسينغ أبلغت المحققين بعد اعتقالها بأنها خبأت مسدسين في ثوبها وواجهت ابنها في غرفته، حيث أطلقت عليه عدة طلقات".

وأوضح المكتب أنها "أبلغت المحققين أيضاً بأنها حاولت تصويب المسدسين نحو رفيقة ابنها البالغة من العمر 57 عاماً، لكنها تمكنت من إبعاد المسدسين عنها".

وقالت بليسينغ للمحققين "إنها ذهبت لمواجهة ابنها بسبب اعتزامه نقلها إلى دار رعاية المسنين لأن من الصعب العيش معها، حسب قوله".

اضافت إنه "يتعين إنهاء حياتها بسبب ما فعلته، وإنها كانت تنوي الانتحار بعد الواقعة".

واشارت الشرطة الى انها "زارت المنزل من قبل بسبب شجار بين بليسينغ وابنها".



المصدر: الشرطة الأميركية