اعلانات مبوبة مختبر تصوير جورج-بانياس- جودة عالية-أسعر مشجعة. مقصف ومطعم قصر العلالي-طرطوس-الشيخ سعد-حفلات أعراس ومناسبات بأسعار مريحة. كافيه همسات-دمشق-المرجة-جلسة شاعرية-أسعار رائجة. فلافل المدينة-جبلة-قرب السينما- شهية وسعرها مقبول. الطبيب عدنان زرزر-أخصائي هضمية-جبلة-شارع العمارة. صيدلية بتول-المزة 86-مدرسة-رأس الطلعة -الأدوية متوفرة-حسميات للفقراء والشهداء. صالة أبو أكرم-مقابل الشبيبة-جبلة-عروض رياضية -تقديم كافة المشروبات. فندق برج شاهين-طرطوس-أربع نجوم-خدمة رائعة-أسعار متوسطة-إطلالة بحرية مفرحة.

أخر الاخبار الرفيق هلال الهلال يلتقي خريجي دورة الإعداد الحزبي المركزي مشروع التصنيع الثقافي في سورية..كيف؟..ولماذا...؟! البالة وتسويق الحمضيات مع إرتفاع مخزون النخالة هي أبرز مناقشات مجلس محافظة اللاذقية...؟! النمسا : عداء سوري يحرز المركز العاشر في سباق الماراثون للمرتفعات الجبلية بعد 5 سنوات من ادعائه النبوة..مقتل أبو مسيلمة الإدلبي في الشمال السوري السيد وزير الإدارة المحلية والبيئة: الألوية لتطبيق قانون الإدارة المحلية وتمكين الوحدات الإدارية صور:جيشنا الباسل يحرر تل الحارة الإستراتيجي ويتجه لتحرير تل الجابية والأهالي يعبرون عن فرحتهم بعودة الأمان إنهاء تكليف مديرعام السورية للإتصالات؟! ملكة جمال العرب بأمريكا : سورية عصية على مؤامرات الأعداء حماه:السيد المهندس عمر كناني يتفقد واقع العمل في السدود والمشاريع المائية مناقشة آليات العمل المشترك بين القضاء والمحاماة دخول 121 حافلة إلى بلدتي كفريا والفوعا بريف إدلب لإخراج الأهالي المحاصرين ونقلهم إلى حلب صور: المجموعات المسلحة في درعا تسلم أسلحتها للجيش

توازيا مع نصرنا العسكري والسياسي ..السيد وزير الصناعة يتفقد العمل في شركتي الأسمنت والمياه خلال عيد الفطر السعيد بطرطوس


الاربعاء 04-07-2018 - منذ 2 اسابيع - إهتمام رئيس التحرير:أ.فايز علي نبهان

أثبت عمال سورية بتضحياتهم وتفانيهم وإخلاصهم بالعمل أنهم رديف حقيقي لجيشنا الباسل في التصدي للحرب الكونية الإرهابية وللحرب الاقتصادية والحصار الاقتصادي الجائر على شعبنا ومقدراتنا الوطنية وبفضل صمودهم استمرت عجلة البناء والإنتاج بالدوران في معاملنا وشركاتنا وبقيت مؤسسات الدولة صامدة وقوية.

ويستمر عمال شركاتنا الصناعية خلال عطلة عيد الفطر السعيد بالوقوف خلف خطوطهم الإنتاجية بهدف الاستمرار بالعملية الإنتاجية، حيث تفقد #وزير_الصناعة_ ___برفقة_السيد_محافظ_طرطوس عمال الشركة العامة لتعبئة المياه بطرطوس وعمال شركة طرطوس لصناعة الإسمنت ومواد البناء وجال الوفد بكافة أقسام تلك الشركات والتقى إدارة وعمال تلك الشركات

وخاطب الوزير عمال الشركتين قائلاً بأن عيد الفطر السعيد يحل علينا اليوم وجيشنا البطل يستمر بتحقيق الانتصارات العظيمة وانكم تؤكدون بوقوفكم بمواقعكم الإنتاجية بأنكم على العهد باقون لمتابعة مسيرة العمل والإنتاج والكفاح والبدء بإعادة الأعمار والبناء وزيادة الإنتاج لتوفير مقومات النصر والصمود ومكافحة كافة أشكال الفساد والدفاع عن القطاع العام وحمايته.

كما حث السيد الوزير العاملين على ضرورة إعادة تشغيل الآلات بالطاقة الإنتاجية المتاحة وتحسين جودة المنتجات وتخفيض المستهلكات والحد من الهدر أينما وجد، وذلك بهدف النهوض بالقطاع العام وإعادته إلى ألقه، نظراً لدور هذا القطاع الاقتصادي والاجتماعي في عملية التنمية وتعظيم القيم المضافة في القطاعات الصناعية كافة.

وطلب من إدارة شركة تعبئة المياه الإسراع باتخاذ الإجراءات اللازمة لتنفيذ خطتها الاستثمارية وخاصة لجهة إقامة خطوط إنتاج جديدة في كل من مناطق نبع السن ونبع بقين ومنطقة الخفسة بمحافظة حلب بهدف تلبية حاجة السوق والانتقال إلى تصدير الفائض، والتنسيق مع وزارة الموارد المائية بهذا الخصوص وكذلك لجهة معالجة واقع معمل دريكيش من حيث غزارة المياه.

والإسراع باستكمال دراسة إقامة خط لإنتاج البروفورم الخاص بتعبئة المياه بهدف تعظيم القيمة المضافة والتخلص من الحلقات الوسطية خلال تأمين هذه المادة.

كما طلب من إدارة شركة إسمنت طرطوس العمل على اتخاذ الإجراءات اللازمة لوضع خطوط الإنتاج بالجاهزية التامة من خلال ضبط الصيانات وفق برامج مدروسة وتخفيض المستهلكات وتكاليف الإنتاج، وذلك للتحضير لمرحلة إعادة الأعمار التي بدأت بفضل انتصارات جيشنا الباسل.

وتحديث الدراسة المعدة لاستخدام الفحم الحجري كوقود بدلاً من الفيول مع لحظ أهمية الحفاظ على البيئة أولاً ومن ثم تخفيض تكاليف الإنتاج.

واثنى الوزير على الجهود المبذولة من قبل عمال شركة إسمنت طرطوس وخاصة لجهة إعادة تأهيل وصيانة القطع التبديلية، والمحافظة على جاهزية آلاتهم بخبرات وطنية وبالتالي تجاوز العقوبات الدولية المفروضة على بلدنا.

ووجه الوزير إدارة الشركتين بالاهتمام بالعاملين لديهم وصون حقوقهم كونهم الركيزة الأساسية في الإنتاج وهم من صمودا خلف جيشنا الباسل بحربه على الإرهاب من خلال ابقاء عجلة الانتاج تدور، مع ضرورة تعديل نظام الحوافز في كلا الشركتين لجهة ربط الحافز بالإنتاج.



المصدر: و-الصناعة