اعلانات مبوبة مختبر تصوير جورج-بانياس- جودة عالية-أسعر مشجعة. مقصف ومطعم قصر العلالي-طرطوس-الشيخ سعد-حفلات أعراس ومناسبات بأسعار مريحة. كافيه همسات-دمشق-المرجة-جلسة شاعرية-أسعار رائجة. فلافل المدينة-جبلة-قرب السينما- شهية وسعرها مقبول. الطبيب عدنان زرزر-أخصائي هضمية-جبلة-شارع العمارة. صيدلية بتول-المزة 86-مدرسة-رأس الطلعة -الأدوية متوفرة-حسميات للفقراء والشهداء. صالة أبو أكرم-مقابل الشبيبة-جبلة-عروض رياضية -تقديم كافة المشروبات. فندق برج شاهين-طرطوس-أربع نجوم-خدمة رائعة-أسعار متوسطة-إطلالة بحرية مفرحة.

أخر الاخبار الرفيق هلال الهلال يلتقي خريجي دورة الإعداد الحزبي المركزي مشروع التصنيع الثقافي في سورية..كيف؟..ولماذا...؟! البالة وتسويق الحمضيات مع إرتفاع مخزون النخالة هي أبرز مناقشات مجلس محافظة اللاذقية...؟! النمسا : عداء سوري يحرز المركز العاشر في سباق الماراثون للمرتفعات الجبلية بعد 5 سنوات من ادعائه النبوة..مقتل أبو مسيلمة الإدلبي في الشمال السوري السيد وزير الإدارة المحلية والبيئة: الألوية لتطبيق قانون الإدارة المحلية وتمكين الوحدات الإدارية صور:جيشنا الباسل يحرر تل الحارة الإستراتيجي ويتجه لتحرير تل الجابية والأهالي يعبرون عن فرحتهم بعودة الأمان إنهاء تكليف مديرعام السورية للإتصالات؟! ملكة جمال العرب بأمريكا : سورية عصية على مؤامرات الأعداء حماه:السيد المهندس عمر كناني يتفقد واقع العمل في السدود والمشاريع المائية مناقشة آليات العمل المشترك بين القضاء والمحاماة دخول 121 حافلة إلى بلدتي كفريا والفوعا بريف إدلب لإخراج الأهالي المحاصرين ونقلهم إلى حلب صور: المجموعات المسلحة في درعا تسلم أسلحتها للجيش

حكومة آل سعود تستجيب للضغط الأميركي وتزيد الإنتاج النفطي؟!


الاربعاء 04-07-2018 - منذ 2 اسابيع - إهتمام رئيس التحرير:أ.فايز علي نبهان

أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب أن ملك النظام السعودي سلمان بن عبد العزيز وافق على طلبه زيادة إنتاج النفط.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن ترامب قوله في تغريدة على موقع تويتر: “تحدثت للتو مع الملك السعودي سلمان وشرحت له أنه بسبب الاضطرابات والخلل في إيران وفنزويلا أطلب أن تزيد السعودية إنتاج النفط ربما حتى مليوني برميل للتعويض” مضيفاً: إن “الأسعار مرتفعة للغاية.. وقد وافق سلمان على ذلك.”

وتأتي هذه الموافقة من النظام السعودي كرضوخ للضغوط الأميركية بزيادة إنتاج النفط وذلك بما يمثل تماهياً جديداً من هذا النظام مع السياسات الأميركية.

وكانت إيران والعراق وفنزويلا رفضت خلال الاجتماع الأخير لمنظمة البلدان المصدرة للنفط “أوبك” قبل أيام أي زيادة في إنتاج النفط حيث اعتبر وزير النفط الإيراني بيجن زنكنه أن “أوبك منظمة مستقلة وليست منظمة تتلقى تعليمات من ترامب وليست جزءاً من وزارة الطاقة الأميركية.”

وهاجم ترامب “أوبك” متهماً إياها بالمسؤولية عن ارتفاع أسعار النفط.

ويقدم النظام السعودي الذي يرتبط بعلاقة تبعية للولايات المتحدة مبالغ طائلة للولايات المتحدة والدول الغربية مقابل استمرار بقائه إضافة إلى منحه الشركات الأميركية النصيب الأكبر للسيطرة على عمليات إنتاج الثروة النفطية الهائلة التي تملكها السعودية.

 



المصدر: وكالات