اعلانات مبوبة صيدلية جوليانا- كافة الأدوية- مستلزمات الأطفال- اللاذقية-أتوستراد الثورة-مقابل مكتب موقع أخبار العرين.سورية محلات ميهوب -كافة المواد الكهربائية- بانياس- قرب المصرف العقاري. عقارات السلوم-جاهز وعلى العظم-نقدا وبالتقسيط- حمص -حي الأرمن-خ:0931525231 مطعم أبو سليم- حريصون-كافة المشاوي والمازا-أسعار مخفضة. مكتبة التفوق-جبلة- شارع العمارة- قرطاسية-أدوات مدرسية- تصميم كتب. سبورات الزين- جبلة-عبارة الألبسة-الكراج القديم-تنزيلات دائمة. قرار: يوقف العمل بكافة التكاليف الممنوحة من قبل الموقع لكافة العاملين في الموقع إعتبارا من 1/12/2018 لحين صدور تعليمات جديدة. د.مازن الحداد-طبيب هضمية وتغذية للأطفال-دمشق-خ:0933223788-أرضي:4427250

أخر الاخبار فيديو..موجة عاتية تطيح بفتاة أثناء التقاطها صورة على الشاطئ...!! حمص: مواضيع إنسانية ووطنية خلال أمسية شعرية..؟! حلب: السيد وزير الموارد المائية يجتمع بالقائمين على القطاع المائي المناطق الحرة تحقق إيرادات بنحو 3،3 مليارات ليرة في 10 أشهر مشاركة محلية ودولية في دورة الوفاء لفروسية القفز على الحواجز..فيديو مناسب..! التعليم العالي ترد على شائعات تقاضي مبالغ مالية لقاء حصول الطلاب على المنح؟! ما أسباب الحرائق المتعددة في دمشق وريفها؟..إخماد حريق في شقة سكنية بجرمانا...!!! وزير الخارجية الأميركي يدعو لشرعنة احتلال "إسرائيل" للجولان السوري؟؟؟ فيديو../2000/ سيارة فاخرة تغرق في المحيط...!! ريف إدلب وحماة: جيشنا البطل يرد على خروقات إرهابيي"النصرة" ويكبدهم خسائر كبيرة أمسية موسيقية ل"كورال حنين" في دار الأسد أكثر من 16 ألف طلب للمستفيدين من برنامج دعم وتمكين المسرحين من خدمة العلم مجلس محافظة دمشق يختتم جلساته بمنع توزيع مادة الغاز ليلا؟!

حكومة آل سعود تستجيب للضغط الأميركي وتزيد الإنتاج النفطي؟!


الاربعاء 04-07-2018 - منذ 9 شهور - إهتمام رئيس التحرير:أ.فايز علي نبهان

أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب أن ملك النظام السعودي سلمان بن عبد العزيز وافق على طلبه زيادة إنتاج النفط.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن ترامب قوله في تغريدة على موقع تويتر: “تحدثت للتو مع الملك السعودي سلمان وشرحت له أنه بسبب الاضطرابات والخلل في إيران وفنزويلا أطلب أن تزيد السعودية إنتاج النفط ربما حتى مليوني برميل للتعويض” مضيفاً: إن “الأسعار مرتفعة للغاية.. وقد وافق سلمان على ذلك.”

وتأتي هذه الموافقة من النظام السعودي كرضوخ للضغوط الأميركية بزيادة إنتاج النفط وذلك بما يمثل تماهياً جديداً من هذا النظام مع السياسات الأميركية.

وكانت إيران والعراق وفنزويلا رفضت خلال الاجتماع الأخير لمنظمة البلدان المصدرة للنفط “أوبك” قبل أيام أي زيادة في إنتاج النفط حيث اعتبر وزير النفط الإيراني بيجن زنكنه أن “أوبك منظمة مستقلة وليست منظمة تتلقى تعليمات من ترامب وليست جزءاً من وزارة الطاقة الأميركية.”

وهاجم ترامب “أوبك” متهماً إياها بالمسؤولية عن ارتفاع أسعار النفط.

ويقدم النظام السعودي الذي يرتبط بعلاقة تبعية للولايات المتحدة مبالغ طائلة للولايات المتحدة والدول الغربية مقابل استمرار بقائه إضافة إلى منحه الشركات الأميركية النصيب الأكبر للسيطرة على عمليات إنتاج الثروة النفطية الهائلة التي تملكها السعودية.

 



المصدر: وكالات

أبجد الدليل الأزرق