اعلانات مبوبة مختبر تصوير جورج-بانياس- جودة عالية-أسعر مشجعة. مقصف ومطعم قصر العلالي-طرطوس-الشيخ سعد-حفلات أعراس ومناسبات بأسعار مريحة. كافيه همسات-دمشق-المرجة-جلسة شاعرية-أسعار رائجة. فلافل المدينة-جبلة-قرب السينما- شهية وسعرها مقبول. الطبيب عدنان زرزر-أخصائي هضمية-جبلة-شارع العمارة. صيدلية بتول-المزة 86-مدرسة-رأس الطلعة -الأدوية متوفرة-حسميات للفقراء والشهداء. صالة أبو أكرم-مقابل الشبيبة-جبلة-عروض رياضية -تقديم كافة المشروبات. فندق برج شاهين-طرطوس-أربع نجوم-خدمة رائعة-أسعار متوسطة-إطلالة بحرية مفرحة.

أخر الاخبار الرفيق هلال الهلال يلتقي خريجي دورة الإعداد الحزبي المركزي مشروع التصنيع الثقافي في سورية..كيف؟..ولماذا...؟! البالة وتسويق الحمضيات مع إرتفاع مخزون النخالة هي أبرز مناقشات مجلس محافظة اللاذقية...؟! النمسا : عداء سوري يحرز المركز العاشر في سباق الماراثون للمرتفعات الجبلية بعد 5 سنوات من ادعائه النبوة..مقتل أبو مسيلمة الإدلبي في الشمال السوري السيد وزير الإدارة المحلية والبيئة: الألوية لتطبيق قانون الإدارة المحلية وتمكين الوحدات الإدارية صور:جيشنا الباسل يحرر تل الحارة الإستراتيجي ويتجه لتحرير تل الجابية والأهالي يعبرون عن فرحتهم بعودة الأمان إنهاء تكليف مديرعام السورية للإتصالات؟! ملكة جمال العرب بأمريكا : سورية عصية على مؤامرات الأعداء حماه:السيد المهندس عمر كناني يتفقد واقع العمل في السدود والمشاريع المائية مناقشة آليات العمل المشترك بين القضاء والمحاماة دخول 121 حافلة إلى بلدتي كفريا والفوعا بريف إدلب لإخراج الأهالي المحاصرين ونقلهم إلى حلب صور: المجموعات المسلحة في درعا تسلم أسلحتها للجيش

طرطوس: سهل عكار..عمل دؤوب وإنتاج وفير يشكو قلة الخدمات؟!


الثلاثاء 03-07-2018 - منذ 3 اسابيع - إهتمام رئيس التحرير:أ.فايز علي نبهان

يعتبر سهل عكار أحد الخزانات الزراعية الأساسية في سورية ويؤمن كمية كبيرة من المنتجات الزراعية وتخرج منه يوميا عشرات السيارات المحملة بمختلف أنواع الخضار الى اسواق الهال في المحافظات لكن أهالي السهل يعانون من تدني مستوى الخدمات التي لا ترقى إلى مستوى إنتاجه.

السهل الخصب يمتد على رقعة واسعة من الأراضي جنوب مدينة طرطوس وحتى الحدود اللبنانية ويضم عشرات القرى تعاني معظمها من تأمين مستلزمات الزراعة كما يقول الفلاح وسام لمراسلة سانا أثناء تجوالها في السهل ويضيف “نعاني من ارتفاع أسعار مستلزمات الإنتاج الزراعي وخاصة الزراعات المحمية مثل شرائح النايلون والبذار والأسمدة التي قد لا تتوفر في كل الأحيان إضافة إلى أسعار الفلين اللازم للتعبئة”.

الفلاحون في السهل يسابقون الفجر إلى حقولهم التي يزرعونها أكثر من موسم في العام الواحد لكنهم اليوم يعانون من نقص الايدي العاملة إضافة إلى مشاكل التسويق التي تؤدي إلى خسائر كبيرة للمزارع وهم دائما ضحية لتحكم التجار بالاسعار في سوق الهال.

المزارع محمد تحدث عن معاناة مزارعي البطاطا الذين تتعرض مواسمهم في كل عام للكثير من النكسات ومنها “اللفحة” مطالبا بفتح أسواق الدول المجاورة للمنتجات الزراعية وإيجاد أسواق أخرى لتصريفها بينما يطالب المزارع إياد بزيادة الخدمات للسهل من تحسين الطرق الزراعية وإصلاح قنوات الري وتفعيل صندوق الكوارث للوقوف إلى جانب الفلاح الذي يتعرض موسمه للاضرار بسبب الظروف الجوية.

ودعا المزارع أبو علي إلى التوسع الشاقولي في البناء والمحافظة على الأراضي الزراعية وتخديم السهل بخدمات تليق بالانتاج الذي يقدمه.

مزارعو سهل عكار تحدثوا عن تجاربهم لأنواع البذار وانتاجيتها وأنواعها وتسابقهم في كمية الانتاج وتوقيته مع ارتفاع الأسعار وأنهم يدخلون اصنافا جديدة ومتنوعة من الزراعات المحمية والاستوائية والصيفية والأشجار المثمرة كما يزرعون الاصابع السمكية ويمارسون هواية الصيد من البحر لكنهم غالبا يختمون كلامهم بالقول “نحن نعطي انتاجا ولا نأخذ خدمات”.

أحمد سليم رئيس بلدية الكريمة إحدى بلديات سهل عكار تحدث عن مشاكل النظافة وانتشار القمامة وعدم توفر عدد كاف من عمال النظافة لخدمة كامل قطاع بلديته مطالبا بتأمين الاعتمادات اللازمة لشراء الحاويات وزيادة عدد العمال وتجميل المدخل الرئيسي للمنطقة إضافة لطرح فكرة إقامة منطقة صناعية ومعامل تخدم المنطقة الزراعية مثل الألبان والأجبان.

المهندس الزراعي بسام عباس رئيس الوحدة الارشادية في قرية المشيرفة التابعة لبلدية كرتو تحدث عن سوء واقع النظافة في قطاع البلدية حيث ان عمليات جمع القمامة تتم مرة واحدة في الأسبوع فقط ما أدى لانتشار الحشرات والروائح الكريهة لافتا إلى أن الفلاح يخرج من أزمة ويدخل بأخرى حيث أنه يقع حاليا بعجز مادي نتيجة انخفاض اسعار منتجاته الزراعية مقارنة باسعار مستلزمات الانتاج الزراعي “البطاطا والحمضيات” أنموذجا.

ولفت عباس إلى معاناة الفلاحين من انخفاض نسبة تخزين المياه في سد تل حوش الذي يروي أراضيهم الزراعية ما يؤءدي لمشاكل بتنظيم الدور بين المزارعين معتبرا أن البلدية لا تقدم اي خدمات مقابل الضرائب والرسوم التي تحصلها من المواطنين والحجة عدم توفر الامكانيات اللازمة.

رئيس بلدية الحميدية مجدي طعمة طالب بتنفيذ مشروع كراج السرافيس في عرب الشاطئ وإقامة فرن تمويني وبناء شاليهات وإقامة سوق تجاري ومعمل كونسورة اضافة لتنفيذ مشروع الصرف الصحي “محطة زاهد”.



المصدر: سانا-أخبار العرين.سورية-مكتب طرطوس