اعلانات مبوبة O.T.MObile-محل صيانة كافة أنواع الجوال-شراء-بيع-جبلة -قرب السيرتيل-بإدارة أبي الرحية-خ:0937293172 مطعم بيتنا- اللاذقية-شارع أوتستراد الثورة-مقابل فرع مؤسسة الإسكان. محلات الملك للتسجيلات ،والسيدات ،والصوتيات-طرطوس الشارع العريض. فندق رامي-المرجة-شارع رامي- أسعارنا مقبولة للجميع. محل جورج للتصوير-بانياس-شهرتنا قديمة،أسعارنا مدروسة. الطير للإتصالات-فرع 2-جبلة-مقابل الكراج القديم-م-بيع أجهزة وشراء-صيانة بأسعار مناسبة. صيدلية تيماء-طريق جبلة-بانياس القديم -تفتح 24/24 ساعة-معظم الأدوية متوفرة. مكتب موقع أخبار العرين.سورية في اللاذقية-شارع أتوستراد الثورة-مقابل بطاريات اليمان-بإدارة سامر زريق-خ 094000055

سويسرا: بحث طبي سوري يحصل على جائزة أفضل منشور علمي للعام 2018


الاثنين 18-06-2018 - منذ 3 شهور - متابعة: زينب أحمد

حصلت الطبيبة السورية هالة كمال قطيش على جائزة أفضل منشور علمي لعام 2018 من الجمعية السويسرية للجراحة العظمية ضمن المؤتمر السنوي عن بحثها هندسة النسج في علاج إصابات غضروف المفصل.

هالة التي درست في سويسرا الجراحة العظمية وتحضر حاليا لنيل درجة الدكتوراه في هندسة النسج والخلايا الجذعية أوضحت في تصريح لـ سانا أن البحث يقوم على أخذ عينة صغيرة بمقدار ميليغرام من غضروف المريض سواء ركبة أو كاحل ليتم بعدها عكس ذاكرة خلايا العينة لتصبح خلايا جذعية وبدورها تقوم بإنتاج غضروف مفصلي يقارب من حيث التكوين الخلوي والنسيجي الغضروف الأم لدى المصاب.
ويتميز البحث حسب ما ذكرت هالة بقدرته على إنتاج خلايا قادرة على التمايز من الأشخاص الأكبر عمرا و هو ما لم يتحقق سابقا والنسيج الغضروفي الناتج عن بروتوكول التطوير مشابه بنسبة80 بالمئة للنسيج الأم بينما النتائج المنشورة لغير باحثين نسبه التشابه لا تتجاوز الـ30 بالمئة معبرة عن طموحها بأن تقوم بتطوير تكنولوجيا هندسة النسج بما يسمح بترميم أي نسيج أو عضو في الجسم البشري وتنقل خبرتها إلى وطنها.
وحول أهمية البحث بين الدكتور فيليب تشول رئيس قسم جراحة الأربطة والطب الرياضي في المشفى الجامعي بجنيف أن البحث ينفرد بتقنية جديدة لتجهيز الأنسجة ثلاثية الأبعاد اضافة إلى أن البيانات الأولية واعدة بأن تساعد نتائجها في المساهمة بخطوة كبيرة في جراحة استعادة الغضروف.
ولم تخل مسيرة هالة العلمية من الصعوبات كونها تعيش وتدرس بعيدة عن الأهل والوطن، حيث أوضحت أن صعوبة الدراسة والعمل في المغترب تكمن في إثبات القدرات والكفاءات أمام الزملاء والمسؤولين في العمل “فكونك غريبا عليك ان تعمل أضعاف زملائك لكي تستحق نفس الفرص والترقي ودرجات التميز”.
وختمت الدكتورة هالة بالقول ..سورية الارض الخصبة التي تقدم للعالم العلم والفن.. ورفع اسم سورية من أهم الدوافع في عملنا كسوريين مغتربين واتمنى دائما أن أعطي صورة حقيقية عن جمال وعظمة هذا البلد.



المصدر: سانا-أخبار العرين.سورية-مكتب دمشق وريفها