اعلانات مبوبة مختبر تصوير جورج-بانياس- جودة عالية-أسعر مشجعة. مقصف ومطعم قصر العلالي-طرطوس-الشيخ سعد-حفلات أعراس ومناسبات بأسعار مريحة. كافيه همسات-دمشق-المرجة-جلسة شاعرية-أسعار رائجة. فلافل المدينة-جبلة-قرب السينما- شهية وسعرها مقبول. الطبيب عدنان زرزر-أخصائي هضمية-جبلة-شارع العمارة. صيدلية بتول-المزة 86-مدرسة-رأس الطلعة -الأدوية متوفرة-حسميات للفقراء والشهداء. صالة أبو أكرم-مقابل الشبيبة-جبلة-عروض رياضية -تقديم كافة المشروبات. فندق برج شاهين-طرطوس-أربع نجوم-خدمة رائعة-أسعار متوسطة-إطلالة بحرية مفرحة.

أخر الاخبار الرفيق هلال الهلال يلتقي خريجي دورة الإعداد الحزبي المركزي مشروع التصنيع الثقافي في سورية..كيف؟..ولماذا...؟! البالة وتسويق الحمضيات مع إرتفاع مخزون النخالة هي أبرز مناقشات مجلس محافظة اللاذقية...؟! النمسا : عداء سوري يحرز المركز العاشر في سباق الماراثون للمرتفعات الجبلية بعد 5 سنوات من ادعائه النبوة..مقتل أبو مسيلمة الإدلبي في الشمال السوري السيد وزير الإدارة المحلية والبيئة: الألوية لتطبيق قانون الإدارة المحلية وتمكين الوحدات الإدارية صور:جيشنا الباسل يحرر تل الحارة الإستراتيجي ويتجه لتحرير تل الجابية والأهالي يعبرون عن فرحتهم بعودة الأمان إنهاء تكليف مديرعام السورية للإتصالات؟! ملكة جمال العرب بأمريكا : سورية عصية على مؤامرات الأعداء حماه:السيد المهندس عمر كناني يتفقد واقع العمل في السدود والمشاريع المائية مناقشة آليات العمل المشترك بين القضاء والمحاماة دخول 121 حافلة إلى بلدتي كفريا والفوعا بريف إدلب لإخراج الأهالي المحاصرين ونقلهم إلى حلب صور: المجموعات المسلحة في درعا تسلم أسلحتها للجيش

سويسرا: بحث طبي سوري يحصل على جائزة أفضل منشور علمي للعام 2018


الاثنين 18-06-2018 - منذ شهر - متابعة: زينب أحمد

حصلت الطبيبة السورية هالة كمال قطيش على جائزة أفضل منشور علمي لعام 2018 من الجمعية السويسرية للجراحة العظمية ضمن المؤتمر السنوي عن بحثها هندسة النسج في علاج إصابات غضروف المفصل.

هالة التي درست في سويسرا الجراحة العظمية وتحضر حاليا لنيل درجة الدكتوراه في هندسة النسج والخلايا الجذعية أوضحت في تصريح لـ سانا أن البحث يقوم على أخذ عينة صغيرة بمقدار ميليغرام من غضروف المريض سواء ركبة أو كاحل ليتم بعدها عكس ذاكرة خلايا العينة لتصبح خلايا جذعية وبدورها تقوم بإنتاج غضروف مفصلي يقارب من حيث التكوين الخلوي والنسيجي الغضروف الأم لدى المصاب.
ويتميز البحث حسب ما ذكرت هالة بقدرته على إنتاج خلايا قادرة على التمايز من الأشخاص الأكبر عمرا و هو ما لم يتحقق سابقا والنسيج الغضروفي الناتج عن بروتوكول التطوير مشابه بنسبة80 بالمئة للنسيج الأم بينما النتائج المنشورة لغير باحثين نسبه التشابه لا تتجاوز الـ30 بالمئة معبرة عن طموحها بأن تقوم بتطوير تكنولوجيا هندسة النسج بما يسمح بترميم أي نسيج أو عضو في الجسم البشري وتنقل خبرتها إلى وطنها.
وحول أهمية البحث بين الدكتور فيليب تشول رئيس قسم جراحة الأربطة والطب الرياضي في المشفى الجامعي بجنيف أن البحث ينفرد بتقنية جديدة لتجهيز الأنسجة ثلاثية الأبعاد اضافة إلى أن البيانات الأولية واعدة بأن تساعد نتائجها في المساهمة بخطوة كبيرة في جراحة استعادة الغضروف.
ولم تخل مسيرة هالة العلمية من الصعوبات كونها تعيش وتدرس بعيدة عن الأهل والوطن، حيث أوضحت أن صعوبة الدراسة والعمل في المغترب تكمن في إثبات القدرات والكفاءات أمام الزملاء والمسؤولين في العمل “فكونك غريبا عليك ان تعمل أضعاف زملائك لكي تستحق نفس الفرص والترقي ودرجات التميز”.
وختمت الدكتورة هالة بالقول ..سورية الارض الخصبة التي تقدم للعالم العلم والفن.. ورفع اسم سورية من أهم الدوافع في عملنا كسوريين مغتربين واتمنى دائما أن أعطي صورة حقيقية عن جمال وعظمة هذا البلد.



المصدر: سانا-أخبار العرين.سورية-مكتب دمشق وريفها