اعلانات مبوبة مختبر تصوير جورج-بانياس- جودة عالية-أسعر مشجعة. مقصف ومطعم قصر العلالي-طرطوس-الشيخ سعد-حفلات أعراس ومناسبات بأسعار مريحة. كافيه همسات-دمشق-المرجة-جلسة شاعرية-أسعار رائجة. فلافل المدينة-جبلة-قرب السينما- شهية وسعرها مقبول. الطبيب عدنان زرزر-أخصائي هضمية-جبلة-شارع العمارة. صيدلية بتول-المزة 86-مدرسة-رأس الطلعة -الأدوية متوفرة-حسميات للفقراء والشهداء. صالة أبو أكرم-مقابل الشبيبة-جبلة-عروض رياضية -تقديم كافة المشروبات. فندق برج شاهين-طرطوس-أربع نجوم-خدمة رائعة-أسعار متوسطة-إطلالة بحرية مفرحة.

أخر الاخبار الرفيق هلال الهلال يلتقي خريجي دورة الإعداد الحزبي المركزي مشروع التصنيع الثقافي في سورية..كيف؟..ولماذا...؟! البالة وتسويق الحمضيات مع إرتفاع مخزون النخالة هي أبرز مناقشات مجلس محافظة اللاذقية...؟! النمسا : عداء سوري يحرز المركز العاشر في سباق الماراثون للمرتفعات الجبلية بعد 5 سنوات من ادعائه النبوة..مقتل أبو مسيلمة الإدلبي في الشمال السوري السيد وزير الإدارة المحلية والبيئة: الألوية لتطبيق قانون الإدارة المحلية وتمكين الوحدات الإدارية صور:جيشنا الباسل يحرر تل الحارة الإستراتيجي ويتجه لتحرير تل الجابية والأهالي يعبرون عن فرحتهم بعودة الأمان إنهاء تكليف مديرعام السورية للإتصالات؟! ملكة جمال العرب بأمريكا : سورية عصية على مؤامرات الأعداء حماه:السيد المهندس عمر كناني يتفقد واقع العمل في السدود والمشاريع المائية مناقشة آليات العمل المشترك بين القضاء والمحاماة دخول 121 حافلة إلى بلدتي كفريا والفوعا بريف إدلب لإخراج الأهالي المحاصرين ونقلهم إلى حلب صور: المجموعات المسلحة في درعا تسلم أسلحتها للجيش

أين العالم من تدمير اليمن السعيد...؟!


السبت 16-06-2018 - منذ شهر - رئيس التحرير:أ.فايز علي نبهان

صحيح أن نحو مئة دولة أجتمعت لتدمير سورية الحضارة،وجمعت لها الضباع والوحوش من كل فج عميق ،مزودة لهم بالمال والسلاح والمخدرات ،والأغذية الفاخرة،وتم الدعم لهم عبر قيادات من ضباط برتب عالية من إستخبارات قذرة(إمريكية،إسرائيلية،بريطانية،فرنسية،إلمانية)،عدا عن وحدات القتال الطائرة ،والإستطلاع المركزة عبر الأقمار الصناعية،حتى أنها مدتهم بالرجال المرتزقة ،ولمدة سبع سنوات عجاف ونيف ،لكن السوريين قرروا النصر وحدهم ،ثم بدعم الدول الصديقة(روسيا،إيران،ومنظمات المقاومة وعلى رأسها حزب الله الشرس)،وفعلا تحقق لنا النصر ولو بنسبة 90%رغم أنوف الجميع من ماسونية عالمية،وصهيونية،ومافيا دولية،ووهابية عاهرة،وإخوانجية داعرة،مع قادة دول البترودولار،لقد مرغنا رؤوسهم بالتراب ،والدم ،وجعلناهم عبرة لمن يعتبر.
غير أن اليمن السعيد دمروه عن بكرة أبيه كما فعلوا في ليبيا،والآن تدور المعارك شبه الأخيرة لتصفية الشعب اليمني بكل مكوناته،كل هذا يحدث لعيني آل سعود،وآل غنم في الإمارات،طبعا بتوجيه صهيوني ،أميركي بحت،الغريب عدم وجود دول داعمة لهذا الشعب المقتول،العالم كله يتفرح للمذبحة اليمنية،ويفرح ملتهيا بمونديال موسكو،أين الدول التي تدعي حماية حقوف الإنسان؟،وأين الدول الداعمة للمظلومين في العالم؟ثم أين منظمات المقاومة العالمية؟.
سحقا لهذا العالم الأعور،تبا للأمم المتحدة،لهذا كله ندعو الشعب العربي في الجزيرة العربية بثورة عارمة على حكامهم الذين سرقوا أموال الشعب ،وصرفوها في بارات الدعارة الأميريكية،والأوربية،عدا عن دفع تريليونات الدولارات كثمن أسلحة لا لزوم لها كليا،الأمر لن يستقيم في الأمة العربية إلا بإسقاط كافة الأنظمة الخليجية بقوة النار كما أمروا بإسقاط بقية الأنظمة العربية الأخرى.



المصدر: أخبار العرين.سورية