اعلانات مبوبة صيدلية بتول-المزة 86-مدرسة-رأس الطلعة -الأدوية متوفرة-حسميات للفقراء والشهداء. صيدلية رازن-مفرق الصنوبر-توفر كافة الأدوية-الأسعار جيدة. صالة أبو أكرم-مقابل الشبيبة-جبلة-عروض رياضية -تقديم كافة المشروبات. مطعم أبو حسن-جبلة-شارع الملعب-لحوم مشوية-أسعارنا مقبولة. مطعم النجمة-دمشق -شارع رامي-كافة الأكلات اللذيذة-أسعار مقبولة. فندق برج شاهين-طرطوس-أربع نجوم-خدمة رائعة-أسعار متوسطة-إطلالة بحرية مفرحة. الطبيب عمار صقور-نفسية-اللاذقية -فوق صيدلية لمى-قرب مديرية السياحة. مكتب أخبار العرين.سورية للدعاية والإعلان-جبلة-مكتب وائل للطباعة-شارع العمارة-خ:0988648462

السيد وزير الزراعة لموقع أخبار العرين.سورية:نعمل بكل جدية للتخفيف من تأثير الحرب الظالمة على سورية في المستوى الزراعي...؟!


الاثنين 11-06-2018 - منذ اسبوع - حوار وتقصي رئيس التحرير:أ.فايز علي نبهان

دمرت الحرب الظالمة على سورية معظم البنية التحتية والفوقية لمعظم الوزارات،وبلغت الخسائر مليارات الليرة السورية،ومنها وزارة الزراعة،لكن هذا لم يمنع الوزارة من إتخاذ إجراءات كفيلة بالحد من هذه الخسائر،بل والعمل لتعافي بعضا من القطاعات،وفي حوار خاص مع السيد وزير الزراعة لموقع أخبار العرين.سورية،ذكر لنا السيد الوزير أهم ماتم تنفيذه للحد من تأثير هذه الحرب،ومنها:الإنتهاء من إستلام الأبقار المتعاقد عليها بموجب العقد المبرم لتوريد 3000رأس،ووزعت بشكل عادل على الأخوة المربين ،واستبعد منها غير المطابق للمواصفات المطلوبة، تحقيق نسب تنفيذ مهمة في مبقرة حمص بنسبة 66%،إعادة تأهيل مباقر فديو بنسبة 86%،وجب رملة بنسبة تنفيذ:59%،وقد أستمر صندوق الدعم الزراعي بتقديم الدعم للأخوة الفلاحين،وبلغ الملبغ المصروف هذا العام:2250مليون ليرة،كما صرف صندوق الكوراث الطبيعية ملبغا قدره:863 مليون ليرة،والأهم هو تنشيط مشروع التوسع بالزراعات الأسرية،والذي أستهدف 25 ألف مستفيدا بإعتماد ملبغ 1250 مليون ليرة،مع تأمين مستلزمات الزراعة من بذار وشبكات ري.
شكلت لجان بهدف الإطلاع على المناطق المحررة في الغوطة الشرقية بهدف معرفة طلبات الأخوة الفلاحين،وأتخذت الإجراءات الآتية:حملات تلقيح وتحصين للثروة الحيوانية في كفر بطنا وسقبا،تفعيل عمل الوحدات الإرشادية،فتح قناة ري رئيسية تصل بين عين ترما إلى كفر بطنا،التعاون مع المنظمات الدولية لتقديم الحاجات الزراعية مثل تقديم 400 شتلة من الخضروات المتنوعة لتوزع على ألف أسرة،التعاون مع الأمانة السورية للتنمية من خلال (مشروعي)،لتحقيق التنمية المستدامة خاصة للمجتمعات الريفية،ومن أهمها:الوردة الشامية،النباتات العطرية،الطبية،دودة الحرير،وتم بيع الأمانة 1000 غرسة من الوردة الشامية لتوزع على المزراعين في درعا،مع تنفيذ مشروعين في اللاذقية (نباتات عطرية،طبية،دودة حرير،متابعة التعاون مع وزارة النفط لإيصال المحروقات إلى مستحقيها من الأخوة المزراعين.



المصدر: أخبار العرين.سورية