اعلانات مبوبة صيدلية بتول-المزة 86-مدرسة-رأس الطلعة -الأدوية متوفرة-حسميات للفقراء والشهداء. صيدلية رازن-مفرق الصنوبر-توفر كافة الأدوية-الأسعار جيدة. صالة أبو أكرم-مقابل الشبيبة-جبلة-عروض رياضية -تقديم كافة المشروبات. مطعم أبو حسن-جبلة-شارع الملعب-لحوم مشوية-أسعارنا مقبولة. مطعم النجمة-دمشق -شارع رامي-كافة الأكلات اللذيذة-أسعار مقبولة. فندق برج شاهين-طرطوس-أربع نجوم-خدمة رائعة-أسعار متوسطة-إطلالة بحرية مفرحة. الطبيب عمار صقور-نفسية-اللاذقية -فوق صيدلية لمى-قرب مديرية السياحة. مكتب أخبار العرين.سورية للدعاية والإعلان-جبلة-مكتب وائل للطباعة-شارع العمارة-خ:0988648462

777 مليون ليرة إيرادات محققة للثلث الأول للعام الجاري في السورية للبريد...؟!


السبت 09-06-2018 - منذ اسبوع - إهتمام رئيس التحرير:أ.فايز علي نبهان

كشف المدير العام لمؤسسة البريد بدر أحمد لـ«الوطن» عن مجمل الإيرادات المحققة خلال الثلث الأول من العام الحالي والبالغة ما يقارب 777 مليون ليرة سورية، بزيادة نحو 15 بالمئة عن الفترة نفسها من العام الماضي (2017)، حيث بلغت ما يقارب 660 مليون ليرة.
وأوضح بدر أن كمية الأرباح التي حققتها المؤسسة خلال الأشهر الأربعة الأولى من العام الجاري (2018) بلغت 90 مليون ليرة، بزيادة نحو 543 بالمئة على الفترة نفسها من العام الماضي حيث بلغت 14 مليون ليرة سورية، أي إن الأرباح تضاعفت أكثر من خمس مرات خلال عام.
وبيّن الأحمد أنه من خلال تحليل الإيرادات المحققة خلال الفترة المحددة هذا العام مقارنة مع العام الماضي، يلحظ تحقق زيادة شاملة في مختلف الخدمات البريدية التي تقدمها المؤسسة، إلا أن النسبة الأعلى كانت في خدمة اليانصيب التي بلغت 40 بالمئة، تليها خدمة السجل المدني بنسبة تصل إلى 38 بالمئة.
ولفت إلى أن مركز بريد محافظة دمشق هو المساهم الأكبر في تقديم الخدمة لوصولها إلى تلك المستويات مقارنة بغيره من المراكز البريدية الأخرى، مبيناً أن نسبة الزيادة والتحسن في واردات خدمة البريد الرسمي بلغت ما يقارب 37 بالمئة، تليها إيرادات خدمة رسوم بدل عقود شركات البريد التي وصلت إلى 33 بالمئة، أما بالنسبة لخدمة التأمينات فوصلت إلى 30 بالمئة، على حين بلغت خدمة واردات التخليص من الآلات 16 بالمئة، وخدمة رسوم الحوالات البريدية نسبة 15 بالمئة، مشيراً إلى زيادة تتراوح بين 2 إلى 5 بالمئة لجميع الخدمات البريدية الأخرى.
وأرجع الأحمد تحسن الأداء ونسبة الزيادة البارزة في الأرباح إلى توجه إدارة المؤسسة للاعتماد على مبدأ الثواب والعقاب (مكافأة العامل الناجح ومعاقبة المقصرين) في العمل على جميع موظفي البريد في القطر، وهو ما أسهم بشكل ملحوظ في نتائج إيجابية على واردات المؤسسة.
وأشار إلى دور الجزء الإداري المؤتمت في السورية للبريد الذي أتاح للإدارة أن تكون على اطلاع دوري ولحظي، إن لزم الأمر، على جمع الأعمال التي تتم في فروع المؤسسة في جميع المحافظات، مؤكداً أن لعملية الربط الإلكتروني دوراً كبيراً في نجاح العمل المؤسساتـي، لأنها تسهم في تصويب الخطأ مباشرة ما يساعد على حلّه وتجاوزه بالوقت المناسب من دون أن يترك أضراراً تنعكس سلباً على أداء البريد.
ولفت إلى أن المؤسسة حالياً تعمل على أتمتة جميع مفاصل العمل البريدي، وقد تم تشكيل حاضنة عمل جديدة لتتابع الموضوع، وذلك بالتوازي مع التوجه الحكومي العام نحو بناء أرضية متينة وقوية لتأسيس حكومة إلكترونية متطورة وحديثة.

وشدّد على أن التحسن في جودة الخدمة، والتحسن الأمني في المرحلة الأخيرة بعد الانتصارات الكبيرة التي حققها الجيش العربي السوري؛ سهّلا عملية التنقل للمواطنين ومن ثم الاستفادة من خدمات البريد وتفعيل مراكز بريدية في المناطق المحررة مؤخراً وخاصة محافظة دير الزور، التي أصبحت فيها حركة حوالات مالية وبريدية واضحة، إضافة إلى التغيرات الإدارية التي حصلت في جميع مفاصل الهيكل الإداري في البريد كلها انعكست إيجاباً على أداء المؤسسة مقارنة مع المرحلة الماضية.



المصدر: الوطن-أخبار العرين.سورية-مكتب دمشق وريفها