اعلانات مبوبة موقع أخبار العرين.سورية ..يدعو للإنتباه لدقة المرحلة كوننا نشن حربا شرسة ضد الإرهاب العالمي،وعدم الإنجرار لشائعات مغرضة. موقع أخبار العرين.سورية ..يثني على عمل كافة المسؤولين الشرفاء،ويأمل بالقبض على الفاسدين الكبار. مطعم أبو سليم- بانياس- حريصون-كافة أنواع المشاوي- مازا حسب الطلب- جلسة في الطبيعة. صيدلية جوانا- اللاذقية-شارع الثورة - مقابل مكتب موقع أخبار العرين.سورية-توفر كافة الأدوية-أسعار محدودة. ملبوسات فور فوشن-للنساء والبنات-جبلة-دوار البلدية-السعر بالجملة. مقهى سوريانا-اللاذقية- قرب المحافظة-كافة المشروبات- جلسة رومانسية. جريدة الرأي العام-(سياسية،إقتصادية،منوعة)-تصدر إسبوعيا. مطعم الختيار-طرطوس- الشارع العريض- مشاوي متنوعة- مازا-أسعار مناسبة.

أخر الاخبار قصص قصيرة جدا..فيديو مناسب...؟! دمشق ..إلقاء القبض على زعيم النشالين..!؟ السويداء..ذهبية وثلاث فضيات في بطولة لبنان للجودو..فيديو ملائم..!! السيد وزير النقل يشرف على تنفيذ بيانا عمليا يحاكي الهبوط الإضطراري لطائرة مفترضة...؟! تركيا تقود هجوما على الجيش السوري شمال غرب حماة؟! الدفاع الروسية:الجيش السوري يقضي على أكثر من 150 إرهابيا من "جبهة النصرة" جنوب إدلب حماة..فيديو..السيدة أسماء الأسد تزور مركز الأطراف الاصطناعية طرطوس..عروض غنائية وأغان روسية..فيديو مناسب...!! إدخال تقنية جديدة لأول مرة في سورية..استبدال الصمام الأبهري دون تدخل جراحي..فيديو ملائم؟! اللاذقية..مديرية التموين تضبط 4 محطات وقود مخالفة زيارة مفاجئة..السيد الرئيس بوتين يبحث مع السيد الرئيس الأسد في سوتشي تنظيم العملية السياسية لتسوية الأزمة السورية مطالب معيشية وخدمية لأعضاء مجلس اتحاد العمال..المهندس خميس: الإضاءة على مكامن الخلل ومعالجتها موقع تشيكي: المقطوعة الموسيقية الأولى في العالم المكتشفة في رأس شمرا تشكل عملا فنيا فريدا..فيديو مناسب..!

دمشق:الحلم السوري..أوبريت يجسد صمود السوريين ضد الإرهاب


الجمعة 01-06-2018 - منذ 12 شهور - إهتمام موقع أخبار العرين.سورية

هنا في دمشق مدينة العراقة وديوان الحضارة يبدع السوريون كعادتهم ويتفنون في الاحتفال بانتصارات جيشهم البطل ويخطون بأقلامهم على لوحة بيضاء كقلوبهم أحلامهم وأمانيهم لتكون اللبنة الأولى للأوبريت الغنائي “الحلم السوري” المرتقب بمشاركة فنانين ومطربين وأطفال موهوبين ليوصلوا من خلاله إلى العالم أجمع تمسكهم بوطنهم وحضارتهم وإرثهم الموغل في عمق التاريخ.

وتتوافد منذ أيام أعداد من السوريين إلى ساحة العباسيين بدمشق التي طالما تعرضت لسنوات لقذائف ورصاص الحقد والإرهاب ليعبروا عن أحلامهم المنتظرة بغد أجمل وأفضل تزامنا مع بدء تحضيرات الأوبريت.

أحلام كبيرة بكبر وطنهم.. أمان عميقة بعمق إيمانهم بسوريتهم.. يكتبها مواطنون من مختلف الإعمار والشرائح.. تبدأ بتمني عودة الأمن والاستقرار إلى سورية وتحقيق النصر النهائي على الإرهاب وإعادة إعمار البلد من جديد ليبقى حب سورية القاسم المشترك لهم جميعا.

أحلام السوريين هذه تتجمع في أوبريت “الحلم السوري” الذي كتبت نصه الإعلامية والكاتبة رنيم الباشا وتم التحضير له منذ أشهر ويشارك فيه أكثر من 123 نجما سوريا اضافة إلى نحو 40 مطربا وأطفال برنامج المواهب “ذا فويس كيدز” وفعاليات منوعة وتنفذه شركة ديالا بالتعاون مع شركة المرصد السوري للإعلام والأعمال صاحبة الفكرة اضافة الى شركات وطنية بالتعاون مع عدد من الوزارات.

ويبين فؤاد مختار مخرج العمل في حديث لـ سانا الثقافية أن المشروع لقي تفاعل الوزارات والجهات المعنية مع إمكانية وضع المزيد من اللوحات في دمشق والمحافظات لتصل فكرة المشروع إلى أكبر عدد ممكن من السوريين.

ولفت مختار إلى أن الأوبريت مدته 40 دقيقة وهو عبارة عن فيلم سينمائي غنائي يتناول سنوات الحرب على سورية من خلال حكاية طفل صغير كان والده يحكي له عن مشروع سينفذه بعنوان “أوبريت الحلم السوري” وعندما كبر الطفل كان والده استشهد لكنه ترك له في أنقاض بيتهم المدمر بفعل الحرب أوراقا عن مشروع الأوبريت فيقرر الابن تنفيذ حلم والده.

ويسعى القائمون على الاوبريت وفق المخرج إلى أن يكون نافذة للتعبير عن أحلام السوريين مشيرا إلى أن فتاة كتبت حلمها حول أمنيتها الغناء في أحد البيوت التي دمرت خلال الحرب على سورية سيتحقق حلمها وستشارك في “الحلم السوري”.

وأوضح مختار أن المشروع سيبدأ تصويره خلال الايام القادمة حيث ستصور مشاهده في مدينة داريا وساحة العباسيين ودار الاوبرا والجامعات والملاعب في مدينة دمشق ليعرض في شهر تموز المقبل بدار الاسد للثقافة والفنون مع عرضه على الشاشات التلفزيونية لمدة ثلاثة اشهر ينتقل بعدها الى المحافظات ليزرع الفرح والبسمة على وجوه السوريين الذين اتعبتهم الحرب.

أحمد القحف المدير التنفيذي لشركة المرصد السوري أوضح أن الأوبريت مشروع جماعي وطني وهو باكورة نشاطات الشركة ويهدف إلى تعزيز المحبة والسلام بين الناس والمساعدة على تحقيق أحلامهم المتشابهة بعودة الأمن والاستقرار إلى كل أنحاء سورية.

سانا استطلعت آراء عدد ممن دونوا أحلامهم حيث بينت أليسا طليع سنة ثانية إعلام أن حلمها بعد تخرجها أن تعمل في مجال تترك فيه بصمة ببلدها لأنه من واجب كل فرد خدمة الوطن أما رشا محمد سنة رابعة اقتصاد فحلمها توفير الفرص المناسبة للشباب للمساهمة بإعادة إعمار بلدهم في حين كان حلم الطفل حازم عرابي عودة الأمن والاستقرار إلى كل ربوع سورية.

المشروع رسالة جديدة يوجهها السوريون للعالم على طريقتهم بعد أن هزموا الإرهاب ورعاته ليؤكدوا أنه من هنا من سورية سينبثق الفجر مجددا.. وستبقى شمس سورية تشرق.. وستخلد ذاكرة التاريخ صمودا سوريا أدهش العالم كله.



المصدر: سانا-أخبار العرين.سورية-مكتب دمشق وريفها

أبجد الدليل الأزرق