اعلانات مبوبة صيدلية بتول-المزة 86-مدرسة-رأس الطلعة -الأدوية متوفرة-حسميات للفقراء والشهداء. صيدلية رازن-مفرق الصنوبر-توفر كافة الأدوية-الأسعار جيدة. صالة أبو أكرم-مقابل الشبيبة-جبلة-عروض رياضية -تقديم كافة المشروبات. مطعم أبو حسن-جبلة-شارع الملعب-لحوم مشوية-أسعارنا مقبولة. مطعم النجمة-دمشق -شارع رامي-كافة الأكلات اللذيذة-أسعار مقبولة. فندق برج شاهين-طرطوس-أربع نجوم-خدمة رائعة-أسعار متوسطة-إطلالة بحرية مفرحة. الطبيب عمار صقور-نفسية-اللاذقية -فوق صيدلية لمى-قرب مديرية السياحة. مكتب أخبار العرين.سورية للدعاية والإعلان-جبلة-مكتب وائل للطباعة-شارع العمارة-خ:0988648462

دفاتر شروط فنية ومالية وحقوقية لمناطق التطوير العقاري بالتنسيق مع الجهات المعنية


الجمعة 01-06-2018 - منذ 3 اسابيع - إهتمام موقع أخبار العرين.سورية

     


 

أكد الدكتور أحمد حمصي المدير العام للهيئة العامة للاستثمار والتطوير العقاري للثورة: أنه في إطار الجهود التي تبذلها الهيئة بالتنسيق مع الجهات الإدارية ذات العلاقة،

 

 

اختارت الهيئة مجموعة من المناطق وعددها ستة لإعطائها الأولوية للبدء بالعمل فيها، وذلك بالاستناد إلى مواقعها المتميزة والمناسبة وعائدية الأراضي في هذه المناطق للجهات الإدارية ما يؤمن الإمكانية لإطلاق العمل فيها، وتم تشكيل فرق عمل مشتركة من الهيئة وهذه الجهات، لإعداد دفاتر شروط فنية ومالية وحقوقية تمهيداً للإعلان عن دراسة وتنفيذ هذه المناطق.‏

وقد تم اختيار بعض المناطق واعتبرت ذات أولوية بالاستناد إلى الوضع الآمن ومقومات أخرى للمنطقة، مثل منطقة وادي الجوز في محافظة حماة، التي تقع في الجهة الشمالية لمركز مدينة حماة على أرض طبوغرافية ذات ميول خفيفة لا تزيد على 7%، وهي قريبة من مجرى نهر العاصي ما يكسبها أهمية خاصة من الناحيتين السياحية والبيئية ونقطة اجتذاب للمستثمرين، وإمكانية استخدام البناء الطابقي بارتفاعات عالية تتناسب مع الميول، بمساحة 30 هكتاراً، وعدد سكان 12000 نسمة، وعدد الوحدات المقترحة 2400 وحدة، والتبعية الإدارية لمجلس مدينة حماة.‏

وبين أن الصفة العمرانية كانت عبارة عن تجمع عشوائي من الأبنية السكنية ذات الطابق الواحد تمت إزالتها كونها مخالفة، وحالياً عبارة عن ملاعب رياضية وبساتين، والعقارات خالية من الإشغالات والعوائق، وتقع خارج مناطق المنع والحرمات والمناطق السياحية وداخل التنظيم، وتهدف الغاية من المشروع إلى استملاك العقارات ضمن منطقة المشروع لغايات السكن الشعبي، على أن تتضمن المساحات الخاصة بالسكن ثلاث مناطق من السكن تلبي حاجات شرائح اجتماعية متنوعة، ويتوفر فيها الربط الطرقي ومصادر المياه والكهرباء والهاتف، ويبلغ مجموع الاستثمارات التقديرية اللازمة لتنفيذ برنامج التطوير العقاري حوالي 20 مليار ليرة بأسعار عام 2011.‏

وأضاف: أما منطقة الحسبة في محافظة السويداء حيث تقع في مركز مدينة السويداء غرب ساحة السيد الرئيس بمساحة 7000 متر مربع، والتبعية الإدارية لمجلس مدينة السويداء، والغاية من المشروع إقامة أبنية برجية تحتوي على العديد من الفعاليات التجارية والاقتصادية والاجتماعية المتنوعة التي تؤدي إلى مواكبة المدينة لآلية التطوير الحديثة، وإلى تجميل مركز المدينة ما ينسجم مع التطور العمراني الحديث، وبمجموعة من العقارات عائدة لمجلس مدينة السويداء، -ويوجد مخطط تنظيمي مصدق، وكافة العقارات تقع خارج مناطق المنع والحرمات وخارج المناطق السياحية، ويتوفر فيها الربط الطرقي، ومجموع الاستثمارات التقديرية اللازمة لتنفيذ برنامج التطوير العقاري 6 مليارات ليرة.‏

وفيما يتعلق بمنطقة حسياء في محافظة حمص أشار حمصي إلى أنه تم اختيار المنطقة استناداً إلى الوضع الآمن ومقومات أخرى للمنطقة، وتقع الجزيرة السكنية الأولى ضمن حدود المخطط التنظيمي للمدينة الصناعية، والسكنية جنوب منطقة الصناعات وتعتبر أرض الجزيرة الأولى جزءاً من المنطقة السكنية للمدينة الصناعية، وتمتاز أراضيها بطبيعة طبوغرافية غنية جداً، إذ تسجل ضمنها فوارق ارتفاعات تصل إلى الخمسين متراً بين بعض النقاط، وتتراوح نسب الميول ضمنها بين 4 و23%، وبمساحة تصل إلى 68 هكتاراً، بعدد سكان 23905 نسمة، وعدد الوحدات السكنية 5970 وحدة، أما التبعية الإدارية فهي لمجلس المدينة الصناعية والسكنية بحسياء، محافظة حمص، والغاية من المشروع بناء مجتمع عمراني يشتمل على مساكن للعاملين في المدينة الصناعية مساكن شعبية طابقية وبرجية وعلى فيلات وتراسات لأصحاب الفعاليات والمنشآت الصناعية مع الخدمات الاجتماعية والاقتصادية والرياضية والتعليمية، وكافة العقارات تقع خارج مناطق المنع والحرمات وخارج المناطق السياحية، والعقارات ضمن المخطط التنظيمي العام للمدينة الصناعية بحسياء المصدق أصولاً، وترتبط الجزيرة من الجهة الغربية باتوستراد حمص - دمشق، ومن الشمال ترتبط بالمدينة الصناعية، ومن الجهة الشرقية والجنوب الشرقي ترتبط بالمنطقة السكنية في المنطقة الصناعية، ومجموع الاستثمارات التقديرية اللازمة لتنفيذ برنامج التطوير العقاري حوالي 10 مليارات ليرة بأسعار عام 2011 أيضاً، إضافة إلى ثلاث مناطق أخرى في منطقة عدرا.‏



المصدر: الثورة-أخبار العرين.سورية