اعلانات مبوبة محل الميداني للتصوير والطباعة والوثائق-دمشق -المرجة-شارع رامي. العيادة الطبية السنية المشهورة-الطبيبة ريهام-جبلة -ساحة البرجان صالون نادر للحلاقة الرجالية الحديثة-مزة 86 -مدرسة-منتصف الشارع العام-أسعارنا تناسب الجميع الطبيب عدنان زرزر-أخصائي هضمية-جبلة-شارع العمارة. صالة أبو أكرم-مقابل الشبيبة-جبلة-عروض رياضية -تقديم كافة المشروبات. فندق برج شاهين-طرطوس-أربع نجوم-خدمة رائعة-أسعار متوسطة-إطلالة بحرية مفرحة. مكتب أخبار العرين.سورية للدعاية والإعلان-جبلة-مكتب وائل للطباعة-شارع العمارة-خ:0988648462

الثقافة الإبليسية...؟!


الثلاثاء 22-05-2018 - منذ 3 شهور - رئيس التحرير:أ.فايز علي نبهان

باتت أكثر الدول العربية أشد إنهيارا في أخلاق المجتمع المنبثقة عن تأويل الدين غير الصحيح ،لأن دين الإسلام دين يسر،وليس دين عسر،وهووسطي مقبول من الجميع ،والتأثر الناتج عن فكر صهيوني ،ماسوني مافيوي،يهودي ،وهابي،إخوانجي ،إستعماري يخص الدول الكبرى عبر التاريخ البشري ،كل هذا يشكل مصفوفاته ضمن محاور الثقافة الإبليسية،أي الأشد كفرا ونفاقا،ولا أتحدث هنا عن الأعراب فقط ،بل عن العرب أجمعين،لأسباب ذاتية وموضوعية،والإتجاه الذاتي ينحصر في الشخص نفسه عندما يكون هو مؤهلا لتقبل هذه الثقافة التي تؤدي لأنهيار منظومتة القيمية،أما الجانب الموضوعي فيتبدى في التأثير القادم إلينا من رياح الخارج عن النفس ،والمتجذر في الحصول على السلطة بأي ثمن حتى لو كان بالقتل مثلا كما حدث ،ويحدث في الحريق العربي،وكذلك قوة المال،وسطوة النساء،وبتقديري هناك معادلاتان في مجتمعنا العربي والسوري،الأولى رحمانية(سلطة،مال،نساء)،هذه المعادلة عندما توظف بشكل يخدم المجتمع ويطوره بشكل أخلاقي ،وعلمي ،وإقتصادي هائل.
لكن المعادلة الشيطانية ،فتتمثل في (سلطة،مال،نساء)ينسجون في قاعدة العهر الإجتماعي الكلي ،وهؤلاء يقودون المجتمع إلى الخراب الإجتماعي الكلي لامحالة عاجلا ،أو آجلا.



المصدر: أخبار العرين.سورية