اعلانات مبوبة مطعم النجمة-دمشق -شارع رامي-كافة الأكلات اللذيذة-أسعار مقبولة. بوظة بينوتشي-فرع رئيسي -مزة 86-المدرسة-بوظة-كاتو-كاسيتا-تشكيلة واسعة للأعياد-خ:0994015938 فندق برج شاهين-طرطوس-أربع نجوم-خدمة رائعة-أسعار متوسطة-إطلالة بحرية مفرحة. الطبيب عمار صقور-نفسية-اللاذقية -فوق صيدلية لمى-قرب مديرية السياحة. صيدلية لمى-اللاذقية-قبل مديرية السياحة-توفر كافة الأدوية-تأمين-أسعار مقبولة. مطعم أبو سليم الشعبي-لحومات مشوية-مازة-بانياس -حريصون-ستقررون زيارتنا دائما. مكتب أخبار العرين.سورية للدعاية والإعلان-جبلة-مكتب وائل للطباعة-شارع العمارة-خ:0988648462

حجب 160 موقعا إباحيا في سورية؟!


الاربعاء 25-04-2018 - منذ 4 اسابيع - متابعة: مازن علي

قررت "الهيئة الناظمة لقطاع الاتصالات" التابعة لوزارة الاتصالات حجب 160 موقعاً إباحياً. وبحسب تعميم نشرته عدد من شركات تزويد خدمة الإنترنت، الأحد الماضي 22 نيسان، فإن الهيئة طلبت من الشركات في سورية حجب المواقع الإباحية.
وبحسب المعلومات فإن قرار الحجب جاء نتيجة دوافع أخلاقية وإجتماعية لحماية جيل الشباب ، و دوافع تخص عبء الحمل الزائد على قطاع الإتصالات .

وأكد مزود الخدمة "تواصل نت"، عبر صفحته في "فيس بوك"، حجب المواقع، شاكراً الهيئة على قرارها.

ولاقى القرار ترحيباً من قبل متابعين على مواقع التواصل، كونه يهدف إلى حماية المراهقين من الدخول إلى المواقع.

في حين اعتبر البعض أن القرار جاء متأخراً، معتقدين أن الخطوة كان يجب أن تتخذ منذ سنوات لحماية الشباب.

وبحسب موقع "اليكسا" المتخصص بتصنيف المواقع الإلكترونية، فإن موقعين إباحيين يتربعان في قائمة أفضل عشرين موقع زيارةً في سورية.

في حين تشمل قائمة المواقع الخمسين الأكثر تصفحاً في سورية ستة مواقع إباحية، أحدهما في المرتبة السادسة خلف المواقع الشهيرة مثل "غوغل" و"يوتيوب" و"فيس بوك".

وكان موقع إباحي شهير نشر بياناته حول سورية، منتصف العام الماضي، واعتبر أنه على الرغم من حالة الحرب منذ سنوات لم يوقف البحث داخله عن تصنيفات مثل "اغتصاب الأجانب" و"اغتصاب الأطفال".

وفي تصنيف آخر لموقع إباحي مشهور، حلّ السوريون في المرتبة الثامنة بين أكثر البلدان العربية زيارةً للموقع، بعد الصدراء الغربية المتنازع عليها بين المغرب والجزائر التي حلت في المرتبة الأولى، ثم السودان فالصومال، ثم قطر فلبنان وموريتانيا والإمارات وثامناً سورية.

ويحذر خبراء اجتماعيون من خطر مشاهدة الأفلام، ويعتبرونها إدماناً وقنبلة موقوتة لفئة الشباب، وخاصة في المجتمعات الشرقية نتيجة الكبت.



المصدر: وكالات