اعلانات مبوبة صيدلية الأنواري-أدوية وأغذية أطفال ومستحضرات تجميل-مزة 86-مقابل مطعم الزين-أرضي:6620584 Infinity-مركز صيانة لاتوب وخليوي-المزة 86-مقابل مصبغة الضحى-خ:0941733933 د.مازن الحداد-طبيب هضمية وتغذية للأطفال-دمشق-خ:0933223788-أرضي:4427250 محلات الملك للتسجيلات ،والسيدات ،والصوتيات-طرطوس الشارع العريض. فندق رامي-المرجة-شارع رامي- أسعارنا مقبولة للجميع. محل جورج للتصوير-بانياس-شهرتنا قديمة،أسعارنا مدروسة. الطير للإتصالات-فرع 2-جبلة-مقابل الكراج القديم-م-بيع أجهزة وشراء-صيانة بأسعار مناسبة. صيدلية تيماء-طريق جبلة-بانياس القديم -تفتح 24/24 ساعة-معظم الأدوية متوفرة.

أخر الاخبار تسوية أوضاع طلاب التعليم المفتوح المنقطعين عن الدراسة منذ 2011 فيديو: أعاصير الفراق...؟! السيد الرئيس الأسد لرئيس جمهورية القرم: الزيارة جيدة لبناء علاقات تعاون في مختلف المجالات فيديو: قطعت أطول شارع في موسكو مع هز عنيف لخصرها قبل إدراكها أنها حامل ..وكم ندمت؟! موقع أخبار العرين.سورية ..يحاور السيد وزير الصناعة حول واقع مشاريع مؤسسات الدهانات والأسمدة والغزل ونسب التنفيذ لعام 2018...؟! اللاذقية: السيد المحافظ يترأس إجتماعا خاصا بمشروع لجرحى الدفاع الشعبي مقدونيا: 4 ميداليات ذهبية وواحدة فضية لسورية في المعرض الدولي للإختراع الإنتصار السوري الهائل يفتح المعابر الحدودية مطلقا عملية بناء الإقتصاد السوري من جديد...؟! فيديو: مشاهد مرعبة لطائرة عملاقة تحلق بين البيوت...!! الحسكة: فرع الحبوب يفتح باب شراء القمح من المزارعين لغاية منتصف الشهر القادم جيشنا البطل يكبد الدواعش خسائر فادحة ويحرر مساحات واسعة في بادية السويداء دمشق: السيدان المعلم والجعفري يبحثان تعزيز علاقات التعاون بين البلدين في كافة المجالات فيديو: طفلة سورية تنضم لإحدى أهم الجامعات الموسيقية في العالم

الحسكة: قتل الدكتور سهيل عروسي ..جريمة مروعة والفاعل مجهول؟!


الخميس 19-04-2018 - منذ 6 شهور - متابعة:مازن علي

شكلت جريمة قتل الكاتب و الباحث الدكتور سهيل عروسي في مدينة الحسكة صدمة كبيرة للأهالي وذلك لما عرف به المرحوم من دماثة خلقه و طيبته و معرفته الواسعة اجتماعياً، إضافة إلى أن الجريمة أعادت الحديث عن الجرائم التي حدثت خلال الفترة الماضية، والتي لا زالت تحت بند “فاعل مجهول”.

وكان عثر يوم الجمعة الماضي على الدكتور سهيل عروسي، البالغ من العمر 66 عاماً، مقتولاً بمنزله الواقع في مساكن مرشو بمدينة الحسكة، والواقع تحت سيطرة قوات “الاسايش” بعد تعرضه لضربة على الرأس بقطعة أسمنتية (بلوكة) من قبل مجهولين، علماً أنه كان يسكن في منزله وحيداً بعد هجرة عائلته.

وعرف عن الدكتور سهيل عروسي تنوع اهتماماته الثقافية والفكرية، خصوصاً في عالم السياسة والتراث و استقراء المستقبل وإشكاليات الحداثة، ولديه تسعة كتب هي: “تحديات المستقبل”، “من عناوين المجتمع القادم”، “حوار الحضارات”، “ثقافة القوة”، “المأزق العربي”، “الحداثة”، “إشكالية الثنائيات في القوة العربية”، “الحوار المسيحي- الإسلامي”، “المجتمع المدني والدولة”.

والدكتور عروسي من مواليد مدينة الحسكة عام 1952، ويحمل شهادة بالهندسة الزراعية و شهادة الدكتوراه في الأدب العربي و الإسلامي، وتقلد عدد من المناصب الإدارية والسياسية رئيس مجلس مدينة الحسكة، وعضو قيادة فرع حزب البعث العربي الاشتراكي، عضو مجلس الشعب، رئيس فرع اتحاد الكتاب العرب بالحسكة، وأمينا لفرع حزب البعث بشكل مؤقت عام 2011.

وكانت مدينة الحسكة شهدت عدد من حالات فقدان الأطفال، وعدد من حالات سرقة المنازل والسطو عليها، وجرائم القتل منها مقتل المواطن حسين علي الحماد 39 عاماً، الذي وجد مقتولاً بطلق ناري في الرأس داخل منزله في حي المريديان بمدينة الحسكة، والمغدور من أهالي دير الزور وانضم سابقاً إلى أحد القوات الرديفة للجيش.

كما أصيب المواطن سعد كجو بطلق ناري برأس من قبل أشخاص مجهولين، قاموا بسرقة مصاغ ذهبي من منزله وسط مدينة الحسكة، حيث تلقى العلاج بإحدى المشافي الخاصة.

كما قتل المواطن فرحان الفنيش، من أهالي ديرالزور، بعد إطلاق الرصاص عليه من قبل شخصين يستقلان سيارة تكسي، كيا بيضاء اللون، عند مفرق شارع المستوصف بحي تل حجر بمدينة الحسكة، وألقى الأهالي القبض على سائق السيارة بعد اصطدامها بإحدى السيارات وقاموا بتسليمه لقوات “الاسايش”.

وكانت قيادة شرطة محافظة الحسكة قامت بتسيير دوريات أمنية ليلية في الشوارع الرئيسية والفرعية في أحياء وسط مدينة الحسكة، بعد تسجيل عدد من الحوادث الأمنية خلال الفترة الماضية، ومنها جرائم قتل و سرقات للمنازل و محاولة خطف.

في حين أن المناطق الواقعة تحت سيطرة “الاسايش” شهدت حالات كثيرة من سرقة المنازل والسطو عليها من قبل أشخاص يرتدون ألبسة قوات “الاسايش” و “الوحدات الكردية”، في حين أعلنت قوات “الاسايش” عن إلقائها القبض على ثمانية أشخاص بهذه التهمة في مدينة القامشلي لوحدها.



المصدر: سورية الآن