اعلانات مبوبة صيدلية الأنواري-أدوية وأغذية أطفال ومستحضرات تجميل-مزة 86-مقابل مطعم الزين-أرضي:6620584 Infinity-مركز صيانة لاتوب وخليوي-المزة 86-مقابل مصبغة الضحى-خ:0941733933 د.مازن الحداد-طبيب هضمية وتغذية للأطفال-دمشق-خ:0933223788-أرضي:4427250 محلات الملك للتسجيلات ،والسيدات ،والصوتيات-طرطوس الشارع العريض. فندق رامي-المرجة-شارع رامي- أسعارنا مقبولة للجميع. محل جورج للتصوير-بانياس-شهرتنا قديمة،أسعارنا مدروسة. الطير للإتصالات-فرع 2-جبلة-مقابل الكراج القديم-م-بيع أجهزة وشراء-صيانة بأسعار مناسبة. صيدلية تيماء-طريق جبلة-بانياس القديم -تفتح 24/24 ساعة-معظم الأدوية متوفرة.

فيديو:جيشنا البطل يحرر13 مختطفا ..ومغادرة 30 حافلة تقل 1580 شخصا بينهم 413 مسلحا نحو إدلب


الخميس 22-03-2018 - منذ 7 شهور - إهتمام-أ.محمد عبد الرحيم حسن

حرر الجيش العربي السوري صباح اليوم عددا من المختطفين المحتجزين داخل مدينة حرستا على أطراف الغوطة الشرقية بريف دمشق في حين غادرت 30 حافلة تقل 413 مسلحا وعائلاتهم نحو إدلب بعد إخراجهم من مدينة حرستا تمهيدا لعودة جميع مؤسسات الدولة إليها.

وذكر مراسل سانا من أطراف مدينة حرستا أن وحدة من الجيش حررت 13 مختطفا كانوا محتجزين داخل المدينة وتم نقلهم عبر حافلة إلى أحد المشافي لتقديم الخدمات الطبية اللازمة لهم والاطمئنان على وضعهم الصحي.

ولفت المراسل إلى أن 30 حافلة غادرت مساء اليوم من أطراف مدينة حرستا باتجاه مدينة إدلب وبداخلها 1580 شخصا من بينهم 619 رجلا منهم 413 مسلحا إضافة إلى 385 امرأة و576 طفلا.

وبين الموفد أن “المجموعات الإرهابية أحرقت أوكارها ومستودعاتها وسيارات للمدنيين في مدينة حرستا بالغوطة الشرقية لدمشق قبل مغادرتها المدينة” موضحا أنه سمح للمسلحين بالخروج بالسلاح الفردي بينما قاموا بتسليم أسلحتهم الثقيلة قبل المغادرة.

وذكر مراسل سانا نقلا عن مصادر خاصة في وقت سابق اليوم “أن هناك معلومات تؤكد وجود 9 جثامين في حرستا سيتم الإبلاغ عن أماكنها لاستعادتها وكذلك تقديم خريطة للأنفاق في المنطقة لم تقدمها الجماعات المسلحة بعد”.

وكان مصدر عسكري أشار في تصريح لـ سانا إلى أنه سيتم استكمال عملية إخراج باقي المسلحين مع عائلاتهم من حرستا يوم الغد.

وأشار المراسل إلى أن المعلومات تؤكد التوصل إلى اتفاق حول خروج نحو 1500 مسلح مع حوالي 6000 من أفراد عائلاتهم على دفعتين باتجاه محافظة إدلب ليصار بعد ذلك إلى دخول الجهات المعنية إلى المدينة وإعادة ترميم وتأهيل الأضرار الناجمة عن الاعتداءات الإرهابية في المدينة وعودة جميع مؤسسات الدولة إليها.

وكان الجيش فتح مطلع الأسبوع الجاري ممرا لخروج العائلات المحتجزة من قبل المجموعات الإرهابية داخل المدينة حيث خرجت دفعتان من المدنيين وتم نقلهم إلى مراكز الإقامة المؤقتة في ريف دمشق.

 

 

 



المصدر: سانا-أخبار العرين.سورية-مكتب دمشق وريفها