اعلانات مبوبة قرار: يوقف العمل بكافة التكاليف الممنوحة من قبل الموقع لكافة العاملين في الموقع إعتبارا من 1/12/2018 لحين صدور تعليمات جديدة. مطعم الختيار-لحوم مشوية-مازا شهية-طرطوس -الشارع العريض -مقابل الفرن الفني. د.مازن الحداد-طبيب هضمية وتغذية للأطفال-دمشق-خ:0933223788-أرضي:4427250 فندق رامي-المرجة-شارع رامي- أسعارنا مقبولة للجميع. محل جورج للتصوير-بانياس-شهرتنا قديمة،أسعارنا مدروسة. محل الميداني للتصوير والطباعة والوثائق-دمشق -المرجة-شارع رامي. العيادة الطبية السنية المشهورة-الطبيبة ريهام-جبلة -ساحة البرجان صالة أبو أكرم-مقابل الشبيبة-جبلة-عروض رياضية -تقديم كافة المشروبات.

من يحاسب كبار الفاسدين...؟!


الثلاثاء 20-03-2018 - منذ 9 شهور - تقصي رئيس التحرير:أ.فايز علي نبهان

يقول الفليسوف الكبيرنيتشة:"كل ما تعلمناه من التاريخ درسا واحدا هو:إننا لم نتعلم شيئا".
لكن هذه المقولة تعني مفهوما عكسيا ،أي قصد نيتشة ،علينا التعلم من التاريخ بشكل متميز،وفقا لأرسطو الذي يؤكد على "أن الإنسان غايته التطور دائما نحو الأفضل".
فساد هائل:
بدأ الفساد يلف سورية الحضارة منذ العام 1983 بشكل سلحافتي،لكنه سرعان ما تفشى في معظم مؤسسات الحكومة حتى وصلت نسبته في التسعينيات إلى نحو40%،حدث هذا لإنعدام الرقابة،ولقلة محاسبة المفسدين،ودخلنا مرحلة العشوائيات،والدفع على عينك يا تاجر،والواسطة ،والمحسوبية،والعائلية،وغير ذلك من نظم ملتوية.
بعض الكبار:
لديهم تصور خاص بأن كرسيه مطوب بأسم الذي خلفه،ومنهم من يضرب موظيفه ،وكأنهم عبيد عند أبيه،فما هذا العار الذي يحدث في سورية المجد؟.
مواطنون:
قالوا لموقعنا(أخبار العرين.سورية):إنهم فقدوا الثقة بكل الحكومات المتعاقبة ،وحتى الحالية لأنهم يصرحون بعكس ما يفعلون،وأكبر مثال على ذلك ظلم أهل الشهداء ،والجرحى ،وأسر شهداء الدفاع الوطني ،والقوات الرديفة الأخرى.وعدم زيادة الرواتب والأجور ،ولكأن الحكومة تقول للموظف :أسرق ،لكن نحن نغض الطرف عنك،أو عسكري دبر رأسك.
بدائل ممكنة:
لدينا جملة من المقترحات التي يجب على المعنين أن يتفهموها بشكل لائق حرصا لمصلحة الوطن والمواطن معا،وهي:
لا نريد الإعدام لهؤلاء الذين خربوا البلاد والعباد،لكن سجنهم مدى الحياة،والحجز على أموالهم المنقولة،وغير المنقولة حتى الدرجة العاشرة،كي يعتبر الجميع،إلغاء الواسطة،والمحسوبية،والعائلية،والتوازنات التعيسة الأخرى،نريد المسؤول النظيف الإداري الناجح،القائد،والذي قلبه على وطنه ،وليس على خزينة الدولة،تصورا أبن عائلة ما له في منصبه أكثر من 15 عاما..من المسؤول عن ذلك؟.
لن أكتب أكثر من ذلك عل كبار الشرفاء في سورية الشمس يأخذوا بأفكارنا...!.



المصدر: أخبار العرين.سورية

أبجد الدليل الأزرق