اعلانات مبوبة مختبر تصوير جورج-بانياس- جودة عالية-أسعر مشجعة. مقصف ومطعم قصر العلالي-طرطوس-الشيخ سعد-حفلات أعراس ومناسبات بأسعار مريحة. كافيه همسات-دمشق-المرجة-جلسة شاعرية-أسعار رائجة. فلافل المدينة-جبلة-قرب السينما- شهية وسعرها مقبول. الطبيب عدنان زرزر-أخصائي هضمية-جبلة-شارع العمارة. صيدلية بتول-المزة 86-مدرسة-رأس الطلعة -الأدوية متوفرة-حسميات للفقراء والشهداء. صالة أبو أكرم-مقابل الشبيبة-جبلة-عروض رياضية -تقديم كافة المشروبات. فندق برج شاهين-طرطوس-أربع نجوم-خدمة رائعة-أسعار متوسطة-إطلالة بحرية مفرحة.

أخر الاخبار النمسا : عداء سوري يحرز المركز العاشر في سباق الماراثون للمرتفعات الجبلية بعد 5 سنوات من ادعائه النبوة..مقتل أبو مسيلمة الإدلبي في الشمال السوري السيد وزير الإدارة المحلية والبيئة: الألوية لتطبيق قانون الإدارة المحلية وتمكين الوحدات الإدارية صور:جيشنا الباسل يحرر تل الحارة الإستراتيجي ويتجه لتحرير تل الجابية والأهالي يعبرون عن فرحتهم بعودة الأمان إنهاء تكليف مديرعام السورية للإتصالات؟! ملكة جمال العرب بأمريكا : سورية عصية على مؤامرات الأعداء حماه:السيد المهندس عمر كناني يتفقد واقع العمل في السدود والمشاريع المائية مناقشة آليات العمل المشترك بين القضاء والمحاماة دخول 121 حافلة إلى بلدتي كفريا والفوعا بريف إدلب لإخراج الأهالي المحاصرين ونقلهم إلى حلب صور: المجموعات المسلحة في درعا تسلم أسلحتها للجيش خمس عادات يمكن أن تطيل العمر ريف دمشق: تحويل 35 تاجرا إلى القضاء موجودا؟! فيديو: العثور على كائن بحري يشبه الإنسان؟!

من يحاسب كبار الفاسدين...؟!


الثلاثاء 20-03-2018 - منذ 4 شهور - تقصي رئيس التحرير:أ.فايز علي نبهان

يقول الفليسوف الكبيرنيتشة:"كل ما تعلمناه من التاريخ درسا واحدا هو:إننا لم نتعلم شيئا".
لكن هذه المقولة تعني مفهوما عكسيا ،أي قصد نيتشة ،علينا التعلم من التاريخ بشكل متميز،وفقا لأرسطو الذي يؤكد على "أن الإنسان غايته التطور دائما نحو الأفضل".
فساد هائل:
بدأ الفساد يلف سورية الحضارة منذ العام 1983 بشكل سلحافتي،لكنه سرعان ما تفشى في معظم مؤسسات الحكومة حتى وصلت نسبته في التسعينيات إلى نحو40%،حدث هذا لإنعدام الرقابة،ولقلة محاسبة المفسدين،ودخلنا مرحلة العشوائيات،والدفع على عينك يا تاجر،والواسطة ،والمحسوبية،والعائلية،وغير ذلك من نظم ملتوية.
بعض الكبار:
لديهم تصور خاص بأن كرسيه مطوب بأسم الذي خلفه،ومنهم من يضرب موظيفه ،وكأنهم عبيد عند أبيه،فما هذا العار الذي يحدث في سورية المجد؟.
مواطنون:
قالوا لموقعنا(أخبار العرين.سورية):إنهم فقدوا الثقة بكل الحكومات المتعاقبة ،وحتى الحالية لأنهم يصرحون بعكس ما يفعلون،وأكبر مثال على ذلك ظلم أهل الشهداء ،والجرحى ،وأسر شهداء الدفاع الوطني ،والقوات الرديفة الأخرى.وعدم زيادة الرواتب والأجور ،ولكأن الحكومة تقول للموظف :أسرق ،لكن نحن نغض الطرف عنك،أو عسكري دبر رأسك.
بدائل ممكنة:
لدينا جملة من المقترحات التي يجب على المعنين أن يتفهموها بشكل لائق حرصا لمصلحة الوطن والمواطن معا،وهي:
لا نريد الإعدام لهؤلاء الذين خربوا البلاد والعباد،لكن سجنهم مدى الحياة،والحجز على أموالهم المنقولة،وغير المنقولة حتى الدرجة العاشرة،كي يعتبر الجميع،إلغاء الواسطة،والمحسوبية،والعائلية،والتوازنات التعيسة الأخرى،نريد المسؤول النظيف الإداري الناجح،القائد،والذي قلبه على وطنه ،وليس على خزينة الدولة،تصورا أبن عائلة ما له في منصبه أكثر من 15 عاما..من المسؤول عن ذلك؟.
لن أكتب أكثر من ذلك عل كبار الشرفاء في سورية الشمس يأخذوا بأفكارنا...!.



المصدر: أخبار العرين.سورية