اعلانات مبوبة مختبر تصوير جورج-بانياس- جودة عالية-أسعر مشجعة. مقصف ومطعم قصر العلالي-طرطوس-الشيخ سعد-حفلات أعراس ومناسبات بأسعار مريحة. كافيه همسات-دمشق-المرجة-جلسة شاعرية-أسعار رائجة. فلافل المدينة-جبلة-قرب السينما- شهية وسعرها مقبول. الطبيب عدنان زرزر-أخصائي هضمية-جبلة-شارع العمارة. صيدلية بتول-المزة 86-مدرسة-رأس الطلعة -الأدوية متوفرة-حسميات للفقراء والشهداء. صالة أبو أكرم-مقابل الشبيبة-جبلة-عروض رياضية -تقديم كافة المشروبات. فندق برج شاهين-طرطوس-أربع نجوم-خدمة رائعة-أسعار متوسطة-إطلالة بحرية مفرحة.

أخر الاخبار الرفيق هلال الهلال يلتقي خريجي دورة الإعداد الحزبي المركزي مشروع التصنيع الثقافي في سورية..كيف؟..ولماذا...؟! البالة وتسويق الحمضيات مع إرتفاع مخزون النخالة هي أبرز مناقشات مجلس محافظة اللاذقية...؟! النمسا : عداء سوري يحرز المركز العاشر في سباق الماراثون للمرتفعات الجبلية بعد 5 سنوات من ادعائه النبوة..مقتل أبو مسيلمة الإدلبي في الشمال السوري السيد وزير الإدارة المحلية والبيئة: الألوية لتطبيق قانون الإدارة المحلية وتمكين الوحدات الإدارية صور:جيشنا الباسل يحرر تل الحارة الإستراتيجي ويتجه لتحرير تل الجابية والأهالي يعبرون عن فرحتهم بعودة الأمان إنهاء تكليف مديرعام السورية للإتصالات؟! ملكة جمال العرب بأمريكا : سورية عصية على مؤامرات الأعداء حماه:السيد المهندس عمر كناني يتفقد واقع العمل في السدود والمشاريع المائية مناقشة آليات العمل المشترك بين القضاء والمحاماة دخول 121 حافلة إلى بلدتي كفريا والفوعا بريف إدلب لإخراج الأهالي المحاصرين ونقلهم إلى حلب صور: المجموعات المسلحة في درعا تسلم أسلحتها للجيش

وزارة الكهرباء تصدر تعليمات تخفيض تكاليف تغذية المنازل إلى النصف


الخميس 15-03-2018 - منذ 4 شهور - أ.قصي المحمد

 أصدرت وزارة الكهرباء التعليمات التنفيذية للقرار 244 الخاص بتعديل المادة (22) من نظام الاستثمار في توزيع الكهرباء الصادر، متضمنة أنه عند قيام الشركة العامة للكهرباء في المحافظة بتوسيع شبكاتها ضمن المخطط التنظيمي المصدق لتزويد الأبنية الجديدة بالكهرباء مقابل تحميلهم 50 بالمئة من قيمة التكاليف الإجمالية ليتم حساب الاستطاعة الإجمالية اللازمة لتأمين التغذية الكهربائية للبناء لجميع المساحات الطابقية وفق ثلاثة معايير منها الوحدات المستقلة «المنزل» 8 كيلو فولط.

معتبراً مركز التحويل المغذي للبناء والمذكور ضمن الكشوف التقديرية بمنزلة مركز تحويل عام ويدخل في حساب التكلفة الفعلية، أي (المواد والتجهيزات المطلوبة وأجور التنفيذ) لمشروع تغذية البناء، إضافة إلى اعتبار العداد الخاص بالمصعد أو عداد الخدمة إن وجد، وحدة مستقلة ويدخل ضمن الحساب أيضاً.

تقوم الشركة بإعداد الدراسة للمواد والتجهيزات وأعمال التنفيذ اللازمة لتأمين التغذية الكهربائية للبناء وإعداد الكشف التقديري، ليتم حساب تكاليف مركز التحويل من الشركة حسب الاستطاعة المحسوبة وفقاً للمعاير المحددة مسبقاً، بما في ذلك تكاليف شبكة التوتر المتوسط اللازمة مع حساب تكاليف شبكة التوتر المنخفض اللازمة لتغذية البناء.
وأشارت التعليمات إلى توزيع التكاليف الإجمالية التي ستتحملها المنازل لتغذية البناء على جميع الوحدات بالتساوي، وتحصّل هذه التكاليف من كل وحدة مستقلة في البناء حين تقديم طلب الاشتراك، مطالبةً مالكي البناء بالتنازل عن موقعه عندما تبلغ المساحة الطابقية المكافئة للبناء 2500 متر مربع أو تزيد عليها من أجل تخصيص موقع لمركز التحويل ضمن البناء حسب المادة 37 من نظام الاستثمار، وفي حال عدم جهوزية موقع مركز التحويل غير الجاهز يتم تجهيزه من قبل الشركة العامة لكهرباء المحافظة وتضاف تكاليف تجهيزه إلى التكاليف الفعلية المحسوبة التي يتم توزيعها على المشتركين.
أمّا بالنسبة لآلية تطبيق القرار على من قدّموا طلبات مسبقة للتغذية، فيتم تطبيقه على الأبنية التي تمت الموافقة على التسديد بالتقسيط ولم يباشر بدفع الأقساط بتاريخ نفاذ القرار الوزاري رقم 244، أمّا في حال وجود أبنية تم استيفاء بعض الدفعات لغرض توسيع الشبكات في المناطق المنظمة ولم يتم تسديد كامل المبالغ المترتبة قبل نفاذ القرار رقم 244، فلا تعاد المبالغ المدفوعة من طالبي الاشتراك زيادة على التكاليف التي ستتحملها المنازل، كما تعتبر المبالغ المدفوعة من طالبي الاشتراك والتي لا تزيد على التكاليف التي ستتحملها الوحدات المستقلة في البناء، كدفعة مسبقة ويتم تخفيضها من التكلفة الإجمالية عن هذا البناء.
إضافة إلى توزيع الأعباء المالية بين المستفيدين من التوسع بنسبة الاستطاعة المركبة لكل مستفيد بعد تعديل الاستطاعة الإجمالية لهذا التوسع بما يتناسب مع عوامل التباين والاستخدام التي تقترحها المؤسسة العامة لتوزيع الكهرباء ليصدر القرار من الوزير.
وفي تصريح لـ«الوطن» بيّن معاون مدير المؤسسة العامة لتوزيع الكهرباء لشؤون الشركات محمود حديد أهمية التعديل لكونه يخفف من الأعباء المالية على المواطنين الراغبين في الاشتراك، كما أنّه يحقق فائدة اقتصادية كبيرة للدولة ما يقلل من حالات الاستجرار غير المشروع التي تنال من شبكة الكهرباء السورية.
بدوره، أكّد مدير الشركة العامة لكهرباء ريف دمشق خلدون حدى لـ«الوطن» على أنّ القرار مشجّع للمواطنين بالاشتراك بشكل نظامي بالكهرباء ما يقلل من حد السرقات، مبيناً أنّ التعليمات التنفيذية للمادة 22 حسمت الجدال مستقبلاً فيما يخص كميات الاستفادة للمنازل لتحددّ الكمية بـ8 كيلو واط لكل شقة كحد أقصى، لافتاً إلى أنّ تحديد 0.7 عامل تباين هو نسبة مئوية من الكمية المحددة هو مساعد للمشتركين وقابل للانخفاض كلما زاد عدد الشقق السكنية، مشيراً إلى أنّ تحديد عامل التباين يتم وفقاً لعدد الشقق الموجودة في البناء، أي هناك علاقة عكسية بين زيادة عدد الشقق ونسبة التباين.
مبيناً أنّ احتساب عداد المصعد والعدادات الخدمية (عداد إنارة البناء الخارجية أو مولدة ضخ المياه مثلاً) هي بمنزلة مشتركين ليتم حساب قيمة الاستهلاك لهذه العدادات من المستفيدين منها لتوزع عليهم بالتراضي.



المصدر: الوطن