اعلانات مبوبة صيدلية بتول-المزة 86-مدرسة-رأس الطلعة -الأدوية متوفرة-حسميات للفقراء والشهداء. صيدلية رازن-مفرق الصنوبر-توفر كافة الأدوية-الأسعار جيدة. صالة أبو أكرم-مقابل الشبيبة-جبلة-عروض رياضية -تقديم كافة المشروبات. مطعم أبو حسن-جبلة-شارع الملعب-لحوم مشوية-أسعارنا مقبولة. مطعم النجمة-دمشق -شارع رامي-كافة الأكلات اللذيذة-أسعار مقبولة. فندق برج شاهين-طرطوس-أربع نجوم-خدمة رائعة-أسعار متوسطة-إطلالة بحرية مفرحة. الطبيب عمار صقور-نفسية-اللاذقية -فوق صيدلية لمى-قرب مديرية السياحة. مكتب أخبار العرين.سورية للدعاية والإعلان-جبلة-مكتب وائل للطباعة-شارع العمارة-خ:0988648462

أخر الاخبار بعد فساد المسؤولين..هل أصبح المواطن فاسدا أيضا...؟! أين العالم من تدمير اليمن السعيد...؟! السيد وزير الأشغال العامة والإسكان يوضح أفكار القانون رقم 10 لعام 2018 بعد مصرع السعودية بخمسة أهداف ..الأوروغواي تفوز على مصر بهدف نظيف دمشق: إلقاء القبض على 22 شخصا بتهمة سرقة المنازل من قبل شرطة اليرموك طرطوس:صور:السيد الرئيس الأسد يؤدي صلاة الفطر في رحاب جامع السيدة خديجة (ع) فيديو: لحظات لو لم تسجلها الكاميرا لم يصدقها أحد..!! جماليات النص الأدبي...؟! صور و فيديو:السيد الرئيس الأسد في مقابلة مع قناة العالم:العلاقة الإيرانية السورية إسستراتجية..الرد الأقوى على اسرائيل هو ضرب إرهابييها معسكر محلي لمنتخب سورية في الفيحاء الجيش السوري البطل ينشر صواريخ حديثة مضادة للطائرات قرب الجولان المحتل فيديو: تيم حسن:لم أتوقع تمتع زوجتي وفاء الكيلاني بهذه الصفات التبغ ستعفي المزارعين المتضررين من العاصفة المطرية من ثمن الشتول مع تقديم شتول مجانية وتأجيل الديون

من ينصف الزملاء الإعلاميين...؟!


الاثنين 19-02-2018 - منذ 4 شهور - رئيس التحرير:أ.فايز علي نبهان

ليس كل ماقيل في الأمثال العربية ،ولا الأجنبية صحيحا،وليس كل ما تتخذه الحكومة من قرارات قد تكون جيدة،فرب قرار قد يكون جائرا بحق الناس ،وذلك عائد للتسرع في دراسة هذا القرار،والإستعجال في إتخاذه دون الرجوع إلى مدى خطره على القاعدة الشعبية،و هذاما حدث لقانون المرحوم(المجلس الوطني للإعلام)،فكم من من مسؤول ،ووزارة،وهيئات دستورية،وغيرهم،صرحوا بأن هذا القانون حضاري بإمتياز،إلى أن تأمرت جهات عديدة على هذه الواجهة الحضارية ،والتي يهددها المجلس الوطني للإعلام في عملها،صحيح أن القانون جاء بمرسوم جمهوري،وألغي بعد حين أيضا بمرسوم جمهوري آخر،لكن الأصح هناك مؤامرة فظيعة على الإعلام السوري،وثمة من يقول :بعضهم تأمر على الآخرحتى في الوسط الإعلامي ذاته.
الغريب في الأمر تغيير كل ما جاء في دراسة هذا المجلس،وجاءت إجتهادات وزاة الإعلام لترفع قيمة إعتماد المواقع الإلكترونية من 18 ألف ليرة إلى 552 ألف ليرة ،دون أي مراعاة للزملاء الإعلاميين ،والذين يشحذون على أبواب المسؤولين،تصوروا :وزارة الإعلام لا تعرف قيمة منتسبيها،ولايهمها معاناة هؤلاء،وكأنها في برجها العاجي ،وغيرها من الزملاء :لندعهم في أبراجهم التنكية الصدئة،ونحن هنا لسنا ضد فائدة رفد خزينة الدولة بالمال،لكن من أصحاب رؤوس الأموال ،وليس من المعترين الإعلاميين،فيا وزارة الإعلام خذي ما شئت من التجار الذين يودون تراخيص المواقع الإعلامية ،والإعلانية،وغيرها من وسائل الإعلام ،أما أن تستهدفين الزملاء ،فهذا أمر خطير جدا.
على أي حال سنوجه مذكرة لك من قبل إتحاد الصحفيين،وأصحاب المواقع الإلكترونية (الإعلاميون)،والقيادة القطرية لنأخذ حقنا كما نريد لا كما تشتهون أنتم.



المصدر: أخبار العرين.سورية