اعلانات مبوبة صيدلية بتول-المزة 86-مدرسة-رأس الطلعة -الأدوية متوفرة-حسميات للفقراء والشهداء. صيدلية رازن-مفرق الصنوبر-توفر كافة الأدوية-الأسعار جيدة. صالة أبو أكرم-مقابل الشبيبة-جبلة-عروض رياضية -تقديم كافة المشروبات. مطعم أبو حسن-جبلة-شارع الملعب-لحوم مشوية-أسعارنا مقبولة. مطعم النجمة-دمشق -شارع رامي-كافة الأكلات اللذيذة-أسعار مقبولة. فندق برج شاهين-طرطوس-أربع نجوم-خدمة رائعة-أسعار متوسطة-إطلالة بحرية مفرحة. الطبيب عمار صقور-نفسية-اللاذقية -فوق صيدلية لمى-قرب مديرية السياحة. مكتب أخبار العرين.سورية للدعاية والإعلان-جبلة-مكتب وائل للطباعة-شارع العمارة-خ:0988648462

السيد نصر الله:الضباط السوريون هم الذين أسقطوا الطائرة المعادية؟!


السبت 17-02-2018 - منذ 4 شهور - إهتمام:أ.سامر زريق

أكد الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله في كلمة له أن أحد أسباب استهداف سورية هو وجود ثروات هائلة في أرضها وبحرها.

وقال السيد نصر الله إن “الولايات المتحدة حافظت على جزء من تنظيم داعش الإرهابي في سورية لاستثماره في مخططها العدواني ضد سورية”.

وعن اسقاط الطائرة الصهيونية قال سماحته ان هذا انجاز كبير جداً، مؤكداً ان ما قبله ليس كما بعده وان هناك حسابات جديدة لدى الصهيوني على حركة سلاح الجو، واوضح ان هناك قرار سوري ينفذ منذ عدة أشهر بأن أي طائرة صهيونية تدخل فعلى الدفاعات الجوية أن تتعامل معها وكذلك أي ضربات صاروخية يجب التعامل معها، ولفت الى ان قرار التصدي للطائرات الصهيونية هو قرار سوري ومن الرئيس بشار الأسد فقط، وشدد على ان الذي أسقط الطائرة الصهيونية هم فقط ضباط وجنود الجيش العربي السوري البواسل.

كما اعتبر ان ما قام به الجيش السوري يجب أن يكون مفخرة للجميع لأنه عمل بطولي

وأوضح السيد نصر الله أن إسقاط الدفاعات الجوية السورية للطائرة الإسرائيلية هو قرار سوري فقط وإنجاز عسكري نوعي كبير جدا وما بعده ليس كما قبله.

 واشار الامين العام لحزب الله ان أحد الأسباب للصراع على سوريا هو ما يوجد في أرضها وبحرها من ثروات نفطية كبيرة، واكد ان الأمريكيون في شرق الفرات لم يغادروا وانهم باقون هناك لما يوجد من ابار نفط، موضحاً أنهم يحمون من تبقى من داعش ويدربونهم هناك.

كما، لفت سماحته الى ان الأزمة في المنطقة اليوم هي على النفط ويديرها الأميركي سواء في العراق أو الخليج أو غيرها، واوضح ان المقاربة الأميركية لـ "ترامب" في العراق هي مقاربة نفطية، مؤكداً انهم ينظرون للعراق على انه براميل نفط فقط.

واعتبر الامين العام لحزب الله ان الثروة النفطية في جنوب لبنان اليوم هي للبنانيين جميعاً وملكاً لهم، وان المعركة على البلوك رقم 9 اليوم هي معركة كل لبنان، موضحاً ان أمام الديون الكبيرة فالأمل الوحيد للبنان هو الثروة النفطية

 



المصدر: وكالات