اعلانات مبوبة مطعم الختيار-لحوم مشوية-مازا شهية-طرطوس -الشارع العريض -مقابل الفرن الفني. القيصر-خدمات خليوي وحواسيب-المزة 86-الشارع الرئيس -مدرسة-قرب موقف السرافيس-خ/0950406950/ د.مازن الحداد-طبيب هضمية وتغذية للأطفال-دمشق-خ:0933223788-أرضي:4427250 محلات الملك للتسجيلات ،والسيدات ،والصوتيات-طرطوس الشارع العريض. فندق رامي-المرجة-شارع رامي- أسعارنا مقبولة للجميع. محل جورج للتصوير-بانياس-شهرتنا قديمة،أسعارنا مدروسة. مطعم كريم من فضل الكريم-جبلة-رأس العين-أتوستراد بيت ياشوط-خ 0994020665-لحوم مشوية-مازا شهية. محل الميداني للتصوير والطباعة والوثائق-دمشق -المرجة-شارع رامي.

أخر الاخبار السيد وزير الإتصالات والتقانة: إيراد قطاع الإتصالات المباشر للدولة بلغ نحو 100 مليار ليرة ضبط كمية كبيرة من الحبوب المخدرة على طريق حمص كانت معدة للتهريب..! ريف السويداء:مقتل المسؤول العسكري لتنظيم داعش وإصابة نائبه في تلول الصفا خطط واشنطن: إبتزاز دمشق من بوابة إعادة الإعمار واللاجئين؟! إرتفاع الدولار يرفع الأسعار والرواتب ترواح في مكانها ..من المسؤول...؟! صور: يوم للثقافة ..لإرتقاء الإنسان...!! ريف دمشق: أبرز ما نفذته مديرية التجارة الداخلية وحماية المستهلك خلال الربع الثالث لعام 2018...؟! فيديو: برعاية السيد الرئيس الأسد..تخريج دورة جديدة من طلاب الكلية الحربية حماة: دعم الأندية وإعادة إفتتاح المراكز التدريبية أبرز مطالب المؤتمر السنوي لرياضيي الفرع فيديو: إطلالة مثيرة وفستان قصير يفتح النار على نانسي عجرم...!! كيم جونغ أون يتمنى للقيادة السورية النجاح في مكافحة مكائد الأعداء فيديو: القضاء العسكري:إسقاط دعوات الإحتياط عن المتخلفين لايلغي الدعوات الجديدة ماذا عن الأحوال الجوية المرتقبة؟!

لاجئ سوري يحرف نفسه بحجة فقدان مال العيش...!!


الاربعاء 10-01-2018 - منذ 10 شهور - متابعة:أ.شادية محمود

«لا مال معنا لنأكل وقد كثرت الديون علينا» هكذا تقول ناديا، زوجة اللاجئ السوري رياض خلف الذي لم يجد سوى أن يسكب البنزين على جسده ويضرم النار فيه، بعد أشهر من الجوع.

الوكالة الوطنية اللبنانية للإعلام، قالت إن خلف أقدم على صب البنزين على يديه وجسمه وأضرم النار بنفسه أمام مركز اللاجئين التابع للأمم المتحدة في مدينة طرابلس شمال لبنان.

وأوضحت أنه نُقل إلى المستشفى للمعالجة.

وكالة فرانس برس ذكرت أن اللاجئ، وهو أب لأربعة أطفال، أقدم على حرق نفسه احتجاجاً على قطع المساعدات عنه رغم حاجته الماسة إليها هو وعائلته، ونقلت عن زوجته:

«أقدم رياض على حرق نفسه بسبب الفقر .. لا مال معنا لنأكل وقد كثرت الديون علينا.. يقضي زوجي معظم وقته في البحث عن عمل ليؤمن للعائلة طعام اليوم» وأضافت:

«سابقاً كنا نعتمد على المساعدات، أما اليوم بعدما أوقفتها الأمم المتحدة عنا منذ نحو 4 أشهر لم يعد هناك من يعيلنا»

وأوقف برنامج الغذاء العالمي التابع للأمم المتحدة قبل أشهر تقديم المساعدات الغذائية إلى 20 ألف عائلة كان يدعمها، مقابل منحها للعدد ذاته من العائلات الأكثر عوزاً، ويستضيف لبنان حالياً أقل من مليون لاجئ سوري، بحسب مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، وتوصف أوضاعهم بأنها صعبة للغاية.

رياض نُقل إلى مستشفى في طرابلس وقد أصيب بحروق بالغة «طالت 35 في المئة من جسده» حسب الطبيب المعالج الذي أكد أن «حالة المصاب مستقرة حالياً، إلا أنه يحتاج إلى علاج لا يقل عن شهرين بسبب الحروق العميقة من الدرجة الثالثة التي أصيب بها»

وحسب دراسة نشرتها مفوضية شؤون اللاجئين في كانون الأول الماضي عن اللاجئين السوريين، تعيش «58 في المئة من الأسر في فقر مدقع» في لبنان.

 



المصدر: هاشتاغ سيريا