اعلانات مبوبة مطعم النجمة-دمشق -شارع رامي-كافة الأكلات اللذيذة-أسعار مقبولة. بوظة بينوتشي-فرع رئيسي -مزة 86-المدرسة-بوظة-كاتو-كاسيتا-تشكيلة واسعة للأعياد-خ:0994015938 فندق برج شاهين-طرطوس-أربع نجوم-خدمة رائعة-أسعار متوسطة-إطلالة بحرية مفرحة. الطبيب عمار صقور-نفسية-اللاذقية -فوق صيدلية لمى-قرب مديرية السياحة. صيدلية لمى-اللاذقية-قبل مديرية السياحة-توفر كافة الأدوية-تأمين-أسعار مقبولة. مطعم أبو سليم الشعبي-لحومات مشوية-مازة-بانياس -حريصون-ستقررون زيارتنا دائما. مكتب أخبار العرين.سورية للدعاية والإعلان-جبلة-مكتب وائل للطباعة-شارع العمارة-خ:0988648462

الخامنئي:أعداء ايران سخروا إمكاناتهم للإضرار بالثورة الإسلامية


الاربعاء 03-01-2018 - منذ 5 شهور - إهتمام:رئيس التحرير:أ.فايز علي نبهان

أكد قائد الثورة الإسلامية في إيران الإمام السيد علي الخامنئي أن أعداء إيران يتحينون الفرصة دوما للأضرار بالشعب الإيراني وفي الأحداث الأخيرة تحالفوا بمختلف الإمكانيات الموجودة تحت تصرفهم ومنها المال والسلاح والسياسة والأجهزة الأمنية للإضرار بالثورة الإسلامية.

 

ونقلت وكالة أنباء فارس الإيرانية عن الخامنئي قوله في كلمة اليوم إن “ما يمنع الأعداء من تنفيذ مخططاتهم هو وجود روح الشجاعة والتضحية والإيمان لدى الشعب الإيراني” منوها بالتضحيات التي قدمها هذا الشعب في التصدي للمؤامرات التي استهدفت إيران على مدى العقود الماضية.

 

وأكد معاون وزير الداخلية الإيراني للشؤون الأمنية حسين ذو الفقاري أن الأوضاع في غالبية مناطق البلاد عادية وأن الاضطرابات الأخيرة في بعض المناطق ستنتهي في وقت قريب.

 

وقال ذو الفقاري في تصريح اليوم إن “سياسة المجلس الأعلى للأمن القومي بعد التجمعات الأخيرة كانت مبنية على السيطرة على الأوضاع وخاصة بعد قيام بعض المحتجين في بعض الحالات بتحويل الاحتجاج إلى العنف ما أدى إلى تدخل الشرطة والقوات الأمنية الأخرى لمواجهة المخربين”.

 

من جانبه أكد الأمين العام للمجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الإسلامية محسن اراكي خلال ملتقى أقيم في مدينة قم أن الإيرانيين جاهزون دوما لمقارعة الظلم والاستكبار في العالم والمقاومة والصمود أمام المستكبرين ونصرة المظلومين في العالم.

 

بدوره نفى مساعد قائد قوات الشرطة في محافظة اصفهان ما تردد حول حرق أحد عناصر الشرطة في قهدريجان خلال أحداث الشغب التي شهدتها بعض مدن المحافظة مؤكدا أن هذا الخبر لا أساس له من الصحة.

 

من جهته أوضح النائب في مجلس الشورى الإسلامي يحيي كمال بور أن معيشة الناس تحولت إلى هاجس لدى النظام والبرلمان الإيراني وقال: إن “النظام والحكومة عليهما العمل لإزالة العقبات الاقتصادية التي باتت اليوم موضوع هتافات الناس”.

 

وتشهد العاصمة طهران هدوءا تاما وحركة اعتيادية بعد ليلتين من أعمال الشغب التي شهدتها بعض مناطق المدينة من قبل عدد من الأفراد الذين استغلوا احتجاجات نقابية على غلاء بعض السلع.

 

إلى ذلك اجتمعت وزارة الداخلية الإيرانية مع مسؤولي الأحزاب المختلفة لبحث التطورات الأخيرة حيث تم التأكيد خلال الاجتماع على ضرورة الاهتمام بحل المشكلات الاقتصادية والمعيشية ومنع عمليات التخريب والفوضى.

 

وشهدت بعض المدن الإيرانية خلال اليومين الماضيين مظاهرات غير قانونية بحجة الاعتراض على الأحوال الاقتصادية والمعيشية لكنها تحولت بسرعة إلى أعمال فوضى وشغب بالتوازي مع إعلان الولايات المتحدة دعمها المطلق لهذه المظاهرات غير السلمية.



المصدر: وكالة أنباء فارس-الجمل