اعلانات مبوبة مطعم الختيار-لحوم مشوية-مازا شهية-طرطوس -الشارع العريض -مقابل الفرن الفني. القيصر-خدمات خليوي وحواسيب-المزة 86-الشارع الرئيس -مدرسة-قرب موقف السرافيس-خ/0950406950/ د.مازن الحداد-طبيب هضمية وتغذية للأطفال-دمشق-خ:0933223788-أرضي:4427250 محلات الملك للتسجيلات ،والسيدات ،والصوتيات-طرطوس الشارع العريض. فندق رامي-المرجة-شارع رامي- أسعارنا مقبولة للجميع. محل جورج للتصوير-بانياس-شهرتنا قديمة،أسعارنا مدروسة. مطعم كريم من فضل الكريم-جبلة-رأس العين-أتوستراد بيت ياشوط-خ 0994020665-لحوم مشوية-مازا شهية. محل الميداني للتصوير والطباعة والوثائق-دمشق -المرجة-شارع رامي.

أخر الاخبار السيد وزير الإتصالات والتقانة: إيراد قطاع الإتصالات المباشر للدولة بلغ نحو 100 مليار ليرة ضبط كمية كبيرة من الحبوب المخدرة على طريق حمص كانت معدة للتهريب..! ريف السويداء:مقتل المسؤول العسكري لتنظيم داعش وإصابة نائبه في تلول الصفا خطط واشنطن: إبتزاز دمشق من بوابة إعادة الإعمار واللاجئين؟! إرتفاع الدولار يرفع الأسعار والرواتب ترواح في مكانها ..من المسؤول...؟! صور: يوم للثقافة ..لإرتقاء الإنسان...!! ريف دمشق: أبرز ما نفذته مديرية التجارة الداخلية وحماية المستهلك خلال الربع الثالث لعام 2018...؟! فيديو: برعاية السيد الرئيس الأسد..تخريج دورة جديدة من طلاب الكلية الحربية حماة: دعم الأندية وإعادة إفتتاح المراكز التدريبية أبرز مطالب المؤتمر السنوي لرياضيي الفرع فيديو: إطلالة مثيرة وفستان قصير يفتح النار على نانسي عجرم...!! كيم جونغ أون يتمنى للقيادة السورية النجاح في مكافحة مكائد الأعداء فيديو: القضاء العسكري:إسقاط دعوات الإحتياط عن المتخلفين لايلغي الدعوات الجديدة ماذا عن الأحوال الجوية المرتقبة؟!

الفن...ما هو...؟!


الجمعة 29-12-2017 - منذ 11 شهور - رئيس التحرير:أ.فايز علي نبهان وأ.هيا فايز نبهان


-يعتبر الفن نوعا معينا من المعارف البشرية،وهو قسم من الثقافة العامة،وله فلسفته الجمالية الخاصة ،فمثلا قال أفلاطون عن الجمال بأنه الإنسجام،ويعني هنا عكس التناقض،ما بين الذات ونفسها ،أو مابين الذات والموضوع ،أي :الآخرون،ويعد الفن أسلوبا في الحياة إذ يجعل الأسود أبيض،وبالعكس ،لكنه بالنهاية يعمل على إيصال رسالته الجمالية لتحقيق فرح آخر ما كنا نعرفه من قبل،وهنا لا بد من التأكيد على وجود عدة مدارس فنية،ونظريات تعنى بشؤون الفن المتعددة،ومنها:الموسيقا،الطرب،المسرح،الدراما،السينما،الرقص،الديكور،او الفن المعماري،الرسم،النحت...الخ.
ونلاحظ بأننا قد نفرح بسماع أغنية نحبها ،ونود تكرار سماعها لإرتباطها بحدث أول مر معنا في تجاربنا ،إما في الطفولة،أو في المراهقة،وقد يرتبط بعلاقة الحب الأولى،مثل أغنية أم كلثوم الأولى في الغرام.
ختاما ،نود التأكيد على رسالة الفن الإيجابية ،والتي تعزز قيم الجمال ،والمتعة،والترفيه عن النفس ،والسخرية المبكية عن ألم الشعب المضطهد.



المصدر: اخبار العرين .سورية